الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / كيف برر مستشار بن زايد ثروة مدير قناة العربية؟
كيف برر مستشار بن زايد ثروة مدير قناة العربية؟
الثلاثاء, 29 نوفمبر, 2016 01:40:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تركي الدخيل
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
تركي الدخيل

*يمن برس - متابعات
دافع الأكاديمي الإماراتي، عبد الخالق عبد الله، عن إعلامي بارز -لم يسمّه- طالته اتهامات مؤخرا؛ بسبب الكشف عن ثروته الضخمة، التي ازدادت بشكل ضخم وسريع خلال شهور.

وفي إشارة إلى الإعلامي السعودي تركي الدخيل، مدير قناة "العربية"، غرّد عبد الخالق عبد الله: "لماذا يستكثر البعض على الصحفي أن يكون مليونيرا، خاصة أنه إعلامي بارز، ومثابر، ومقرب من السلطة، ويقيم في دولة خليجية يسكنها أكثر من 65 ألف مليونير"، في إشارة إلى إقامة تركي الدخيل في الإمارات.

وانقسم المغردون بين مؤيد ومعارض لدفاع عبد الخالق عبد الله عن تركي الدخيل؛ حيث رأى قسم من المغردين ثروة الإعلامي السعودي منطقية، بحكم خبرته الواسعة، وعلاقاته المتشعبة.

في حين اتهم ناشطون الدخيل بكسب هذه الأموال من خلال تخلّيه عن المهنية، وعمله لصالح جهة معينة، هي حكومة الإمارات.

وغرّد نمر محمد: "ما علاقة إقامته في مدينة يقطنها أثرياء بموضوع التكسب المالي، السؤال: ما الذي قدمه حتى يتحصل على المال؟ هل من إجابة؟".

فيما رأى خليفة أحمد أنه ليس من حق أحد أن يحاسب تركي الدخيل على ثروته دون محاسبة البقية، مضيفا: "هذا السؤال يجب أن يسأل مع كل موظف مليونير، سواء أكان فنانا أو مغنيا أو دكتورا".

حسن البصري، علّق: "المسألة ليست استكثارا بقدر ما هي شبهة، الإعلاميون معروفة رواتبهم وحدّها الأعلى، أما تقربه فهذا أمر طبيعي وعادي".

فوزان الفوزان، رد على تغريدة عبد الخالق عبد الله، قائلا: "هل عميد كلية الإعلام في الجامعة الأمريكية في واشنطن، التي كنت تدرس فيها، كان مليونيرا، رغم أنه يحمل درجه بروفيسور؟".

وتابع جواد اللواتي: "كلمة السر أنه مقرب من السلطة، من أين له بها يوم لا ينفع مال ولا بنون؟".

فيما اعتبر "ماجد" أن مثيري قضية ثروة تركي الدخيل يشيبهم "الحسد"؛ لتفوقه.

وكان موقع "ميدل إيست أوبزيرفر" نشر -قبل أيام- تقريرا مرفقا بالوثائق، عن تضخم ثروة تركي الدخيل، مشيرا إلى دور العلاقة الوطيدة التي تربطه بولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد بذلك.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3292
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©