الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / في خطاب جديد .. صالح يجدد المطالبة بالحوار المباشر مع السعودية والتحالف
في خطاب جديد .. صالح يجدد المطالبة بالحوار المباشر مع السعودية والتحالف
الثلاثاء, 29 نوفمبر, 2016 09:54:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
في خطاب جديد .. صالح يجدد المطالبة بالحوار المباشر مع السعودية والتحالف
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - خاص
جدد الرئيس المخلوع، علي عبد الله صالح مهاجمة الشرعية وقادتها، الذين قال إنهم متشبثين بالسلطة، وأنهم قاموا باستدعاء العدوان، وخانوا الشعب والوطن والثورة والجمهورية والوحدة، حسب زعمه.

وقال في كلمة وجهها بمناسبة ذكرى 30 نوفمبر، إن أعمال "القتل والتدمير"، التي يقوم بها من وصفه بـ"العدوان"، لا مبرر لها، ولا تستند على أي مسوّغ قانوني أو أخلاقي أو ديني، سوى أنها تشبع رغبة الحقد والإنتقام لدى نظام آل سعود ضد شعبنا اليمني.

وقال صالح، إنه بقدر توق الشعب، إلى الحرية والسلام، فإنه لن يفرط بسيادته واستقلاله، ولن يقف مكتوف الأيدي، أمام العدوان، الهمجي الغادر، حسب زعمه.

وأضاف الرئيس السابق، أن الشعب يمد يده للسلام الشامل والكامل، سلام الشجعان، لا سلام الإستسلام والإذعان، مهما تحمّل من المشاق والمتاعب ومهما قدّم من التضحيات.

وأكد مجددا أن "الشعب" على استعداد للإنخراط في مفاوضات مباشرة مع القوى التي وصفها بـ"الغازية والمعتدية".

كما دعا في ختام كلمته، إلى توحيد الصفوف ومضاعفة الجهود للتصدي للعدوان، مطالبا القوى السياسية، والناشطين السياسيين، إلى الكف عن المناكفات والمكايدات التي قال إنها لا تخدم الوطن والشعب، وتتسبب في زيادة معاناة الناس، وإشاعة أجواء الخوف، والذعر والقلق في نفوسهم.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3960
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©