الصفحة الرئيسية / شباب ورياضة / الطفل مرتضى “صاحب القميص البلاستيكي” يقابل ميسي أخيرًا (فيديو)
الطفل مرتضى “صاحب القميص البلاستيكي” يقابل ميسي أخيرًا (فيديو)
الثلاثاء, 13 ديسمبر, 2016 06:22:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الطفل مرتضى “صاحب القميص البلاستيكي” يقابل ميسي أخيرًا (فيديو)
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - إرم نيوز
حقق الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم فريق برشلونة الإسباني، حلم الطفل الأفغاني مرتضى أحمدي، الذي انتشرت صورته بقميص مصنوع من كيس بلاستيك يكتب عليه اسم ميسي منذ عام تقريبا.
والتقى البرغوث الأرجنتيني الطفل الأفغاني، اليوم الثلاثاء، في الدوحة على هامش مباراة البارسا الودية أمام أهلي جدة السعودي.
ووفقا لما ذكرته “بي بي سي” عبر موقعها، فإن ميسي أعرب عن أمله في لقاء الطفل الأفغاني الذي أثار انتباه وسائل الإعلام الدولية للضجة التي أحدثتها صورة له على مواقع التواصل الاجتماعي يحمل فيها قميص ساحر برشلونة.
ويعشق الطفل الأفغاني، البالغ من العمر 5 أعوام، النجم الأرجنتيني، لكن الأوضاع المادية لا تسمح له بشراء قميص لاعب برشلونة ما دفع شقيقه الأكبر هومايون (15 عاما) إلى استخدام كيس بلاستيكي من أجل صناعة قميص بلوني الأرجنتين الأزرق والأبيض وكتب على الظهر اسم ميسي ثم نشر صورة مرتضى وهو يرتدي القميص على موقع فيس بوك في منتصف الشهر الماضي.
واعترف والد مرتضى، المزارع الفقير من ولاية جاجهوري في إقليم جازني، أن ليس لديه الإمكانيات التي تخوله شراء قميص ميسي، مشيرا إلى أن مرتضى لا يملك سوى كرة مثقوبة يلعب بها.
وقام بعدها ميسي بإرسال قميصين وكرة إلى الطفل الأفغاني، موقعا عليها بعبارة “مع كل مشاعري”، إلا أنه لم تتاح لهذا الطفل فرصة اللقاء بنجمه المفضل آنذاك، حتى تحقق حلمه اليوم. يذكر أنه بعد هذه الواقعة، غادرت عائلة الطفل أفغانستان بعدما تلقت عائلته اتصالات هاتفية تهدد الطفل بالخطف.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

- فيديو :







شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3162
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©