الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / صحيفة تكشف صاحب الشريحتين الذي حاول اغتيال الرئيس هادي وسلم البنك المركزي للحوثيين
يعمل رئيساً تنفيذياً للانقلابيين في اليمن
صحيفة تكشف صاحب الشريحتين الذي حاول اغتيال الرئيس هادي وسلم البنك المركزي للحوثيين
الثلاثاء, 03 يناير, 2017 03:01:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
صحيفة تكشف صاحب الشريحتين الذي حاول اغتيال الرئيس هادي وسلم البنك المركزي للحوثيين
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - خاص
 اتهمت صحيفة سعودية رسمية، رئيس حكومة الانقلابيين في صنعاء، بمحاولة اغتيال الرئيس عبد ربه منصور هادي، رغم شغله منصب محافظ عدن، بقرار جمهوري.

وقالت صحيفة «عكاظ»: أن وصف «أبو شريحتين»، أدق ما يمكن أن يوصف به رئيس الحكومة الانقلابية الدكتور أحمد بن حبتور «للدلالة على خيانته الوطنية، وإظهاره الولاء للرئيس عبدربه منصور هادي الذي عينه محافظاً لعدن في عام 2014، فيما كان ينسق سراً مع صالح، الذي ما لبث أن انضم إليه علناً منقلباً على الشرعية».

وأضافت الصحيفة في افتتاحية عددها اليوم الأحد، «لعب ابن حبتور دور البطل في مسرحية هزلية تنم عن طابع شخصيته، رجلا يفضل الخنوع لأوامر المخلوع والحوثي، التي ألفها واستبطنها تماماً طوال فترة عمله في جامعة عدن؛ إذ كثر ظهوره على القنوات التلفزيونية مندداً بالانقلاب ومهدداً كل من يقترب من عدن، وحين اجتاحها الحوثيون تحول إلى النقيض وانضم إلى الانقلابيين وبادر إلى تسليمهم مبنى البنك المركزي في مدينة كريتر».

وأوضحت الصحيفة إلى أن بن حبتور، حاول اغتيال الرئيس هادي قبيل مغادرته لمدينة عدن بعد اجتياحها من قبل المليشيات الانقلابية، مبينة «أن الرئيس هادي حدد مساراً وهمياً لموكبه، للخروج من عدن، ليسارع ابن حبتور إلى تمرير المعلومة إلى الانقلابيين، ويهاجموا على أثر ذلك كل السيارات المغادرة لعدن والتي يشتبهون بوجود هادي فيها».

وكان الرئيس هادي نجح في الفرار من مدينة عدن ومغادرتها سراً عن طريق البر متوجها إلى محافظتي شبوة وحضرموت ثم المهرة، ليغادر اليمن، عبر سلطنة عمان بتنسيق مع السفارة البريطانية، عشية انطلاق عمليات عاصفة الحزم التي تقودها المملكة السعودية ضد الحوثيين وقوات المخلوع.

وأشارت الصحيفة إلى أن «بن حبتور يتصدر قائمة القيادات التي وقعت أسرى لمصالحها الشخصية، وباعت في مقابلها الوطن وتآمرت عليه مع أعداء داخليين وخارجيين».

مؤكدة أن رئيس حكومة الانقلابيين سيقدم للمحاكمة، كغيره من المسؤولين الذين باعوا وطنهم لصالح المليشيات الانقلابية.

وختمت الصحيفة افتتاحياتها بـ«مع اقتراب فشل المشروع الانقلابي يلوح الأمل في تقديم كل هؤلاء إلى المحاكمة لقاء ما اقترفوه في حق اليمن وشعبه».
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3070
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©