الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / مقتل 16 مسلحا حوثيا و 3 من القوات الحكومية بمعارك شرقي اليمن
مقتل 16 مسلحا حوثيا و 3 من القوات الحكومية بمعارك شرقي اليمن
الثلاثاء, 03 يناير, 2017 07:57:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
مقتل 16 مسلحا حوثيا و 3 من القوات الحكومية بمعارك شرقي اليمن
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - توفيق علي/ الأناضول
قتل نحو 16 مسلحا من جماعة "أنصار الله" (الحوثي) وقوات الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، اليوم الاثنين، فيما قتل 3 من القوات الحكومية اليمنية، في مواجهات عنيفة بين الطرفين بمحافظة شبوة، شرقي البلاد.

وقال ماجد عمير الحارثي، مسؤول الرصد والإعلام في "المقاومة الشعبية"، الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، إن "مواجهات عنيفة اندلعت في منطقة السليم، غربي مدينة عسيلان، بمحافظة شبوة، بين الحوثيين وقوات صالح من جهة، والجيش والمقاومة من جهة أخرى".

وأشار الحارثي، في تصريح للأناضول، أن المواجهات أسفرت عن "مقتل أكثر من 16 مسلحا من الحوثيين وقوات صالح، و3 من قوات الجيش اليمني والمقاومة".

وأوضح أن المواجهات شهدت تصاعدا غير مسبوقا إثر هجمات كثيفة ومستمرة يشنها الحوثيون لاستعادة موقعي "السليم" "والسويداء" وجبل "العلم" بمحافظة شبوة، التي سبق للجيش الوطني والمقاومة السيطرة عليها خلال الأيام الماضية.

ولفت أن قوات "الحوثي وصالح" شنت منذ ليلة أمس، عدّة هجمات على المواقع المذكورة، إلّا أن قوات الجيش والمقاومة تصدت لها وكبدتها خسائر في عتادها العسكري.

وذكر الحارثي أن مقاتلات التحالف العربي، بقيادة المملكة العربية السعودية، واصلت غطائها الجوي للقوات الحكومية اليمنية في مواقع المعارك التي اندلعت في محافظة شبوة.

وكان الجيش اليمني قد بدأ قبل ستة أيام معركة عسكرية واسعة بهدف استعادة مديريتي بيحان وعسيلان، شرقي البلاد، والأخيرة تقع بها عدد من شركات استخراج النفط، ونتج عن العملية استعادة عدد من المواقع بعد ساعات من انطلاقها.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
492
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©