الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / التوغل في صعدة يربك حسابات الحوثيين
التوغل في صعدة يربك حسابات الحوثيين
الثلاثاء, 03 يناير, 2017 10:31:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
التوغل في صعدة يربك حسابات الحوثيين
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - صالح البيضاني - العرب
تمكن الجيش الوطني اليمني بإسناد جوي من قوات التحالف العربي من تحقيق انتصارات سريعة وملفتة والتوغل في مختلف جبهات محافظة صعدة المعقل الرئيس للجماعة الحوثية في اليمن.

وسيطرت قوات الجيش على معسكر اللواء 101 في البقع، وتمكنت من قطع الطريق الرابطة بين محافظتي صعدة والجوف.

ويعد فتح جبهات مباشرة في محافظة صعدة مع بداية 2017 بمثابة تحول عسكري بارز في مسار الحرب اليمنية، حيث تخوض قوات مشكلة حديثا من التوغل في مديرية كتاف “شرق صعدة”، وفتح جبهتين في البقع باتجاه “علب” ومديرية باقم “شمال صعدة”.

ووفقا لمصادر خاصة بـ”العرب” فقد استدعى الحوثيون الكثير من مقاتليهم في جبهات أخرى للانخراط في معارك صعدة التي شهدت تقدما سريعا لوحدات من الجيش الوطني اليمني تتكون من مهجرين من أبناء صعدة وعدد من الطلاب السلفيين الذين طردتهم الميليشيات الحوثية من معهد دماج قبل سنوات بعد حصار استمر لشهور.

وقال المحلل السياسي اليمني، وأحد أبناء صعدة، فهد طالب الشرفي في تصريح لـ”العرب”، “إن معركة صعدة سيكون لها تأثير على المستوى الإقليمي بحكم أن إيران ركزت على صعدة وحولت المحافظة إلى قاعدة لاستهداف السعودية وهناك العديد من القواعد والمعسكرات والكهوف المليئة بالسلاح قبل أن يدخل على خط المواجهة السلاح الباليستي والصواريخ التي استهدفت مدنا سعودية”.

ويذهب العديد من الخبراء العسكريين إلى أن فتح جبهات متعددة في صعدة أربك الحوثيين وشكل عامل ضغط إضافي دفعهم إلى تغيير استراتيجيتهم العسكرية.

وساهمت هذه الجبهات في استنزاف الميليشيات على الحدود السعودية وتشتيت ثقلها العسكري على الشريط الحدودي الممتد من ميدي إلى أطراف المناطق الصحراوية في البقع والتي لا يجيد الحوثيون التعامل معها.

ويشير محللون سياسيون إلى دور حاسم قد تلعبه جبهات صعدة في عام 2017 ما قد يسهم في تغير موازين القوى لعدة اعتبارات من بينها الطبيعة النفسية لمنتسبي الوحدات المقاتلة في هذه الجبهات.

ويعتقد المحلل السياسي اليمني عبدالله إسماعيل أن استمرار وتيرة المعارك وتحقيق انتصارات في هذه الجبهة سيدفع الحوثيين إلى تقديم تنازلات غير متوقعة وربما السعي الجدي إلى تحقيق سلام يضمن لهم الحد الأدنى من بقاء صعدة تحت أيديهم.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1547
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©