الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / رتبة الهاشمية ترفع مشرف حوثي من «عاطل عن العمل» في شوارع صعدة إلى «لواء» خلال سنتين
رتبة الهاشمية ترفع مشرف حوثي من «عاطل عن العمل» في شوارع صعدة إلى «لواء» خلال سنتين
الاربعاء, 04 يناير, 2017 09:01:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
رتبة الهاشمية ترفع مشرف حوثي من «عاطل عن العمل» في شوارع صعدة إلى «لواء» خلال سنتين

*يمن برس - صنعاء
فجأة ودون أي مراعاة لنظام الرتبة العسكرية المنصوص عليها في القانون اليمني بالتراتبية العسكرية من جندي وصولاً إلى رتبة الفريق ثم المشير .

صعد أحد مشرفي الحوثي فجأة من أحد أسواق مدينة صعدة إلى مشرف في وزارة الداخلية في صنعاء برتبة لواء , ويعمل حاكماً فعلياً من خلف الوزير المعين في حكومة مايسمى " الإنقاذ الوطني " .

عبدالحكيم هاشم الخيواني , لا يحمل أي رتبة علمية أو عسكرية ولم يخدم يوماً في سلك الجيش اليمني سوى أنه من الأسر الهاشمية في صعدة .

شارك الخيواني في معارك الحوثيين خلال سيطرتهم على العاصمة صنعاء وبدأ يتدرج يوماً بعد آخر في الإشراف وصولاً إلى وزارة الداخلية التي اقتحمتها المليشيات فور دخولها صنعاء في 21 سبتمبر 2014 .

" الخيواني " تم تعيينه مشرفاً من قبل رئيس اللجنة الثورية للحوثيين " محمد علي الحوثي " وأصدر الشخص ذاته قراراً بترقية عشرات المشرفين من عناصرهم برتب مختلفة بين عقيد وعميد ولواء .

كان من نصيب " الخيواني " رتبة اللواء التي لايحملها في القانون اليمني إلا من وصلت خدمته العسكرية 35 سنة على الأقل .

اختصر الخيواني " 35 " سنة في سنتين وفي ليلة وضحاها خلع ملابسه التقليدية التي كان يرتديها بأسواق مدينة صعدة حسب سكان في المدينة ليلبس بزة عسكرية جديدة عليها رمزية اللواء .

يلقبه الحوثيون " أبو الكرار " وأصبح مشهوراً وسط الجماعة بهذا الأسم وتولى كبرى جرائم الاختطاف بحق الصحفيين والناشطين بعد اقتحام منازلهم في العاصمة صنعاء منذ دخول المليشيات وسيطرتها على مؤسسات الدولة حين ذاك .

ليس " الخيواني " وحده هو من وصل إلى تلك الرتبة بل وغيره العشرات ممن يريد الحوثي توطين تلك الأسر الهاشمية على رأس الهرم العسكري في المحافظات التي يسيطرون عليها بقوة السلاح .
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2856
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©