الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / الجيش الوطني يسيطر على موقعين استراتيجين في نهم شرق صنعاء
الجيش الوطني يسيطر على موقعين استراتيجين في نهم شرق صنعاء
الاربعاء, 04 يناير, 2017 03:48:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الفريق علي محسن في نهم
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
الفريق علي محسن في نهم

*يمن برس - متابعات
سيطرت القوات الموالية للحكومة اليمنية، اليوم الأربعاء، على موقعين عسكرين مهمين، بعد اشتباكات خاضتها ضد الحوثيين وحلفائهم، شرقي العاصمة صنعاء.

وقال عبد الله الشندقي، الناطق الرسمي باسم "المقاومة الشعبية" بصنعاء، إن قوات الجيش الوطني والمقاومة سيطرت على تَلَتي الحمراء والسوداء في مديرية نهم، بعد اشتباكات مع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح.

ووفق الشندقي، تكمن أهمية التلتين الجبليتين في أنهما تطلان على مركز المديرية التي تشهد حربا منذ أكثر من عام.

ولفت المتحدث نفسه إلى أن الاشتباكات مازالت مستمرة بين الطرفين حتى الساعة ، دون ذكر حجم خسائر الطرفين.
وأضاف أن "حوالي 75% من المواقع المهمة في مديرية نهم باتت تحت سيطرة قوات الجيش الوطني والمقاومة".
وأشار إلى أن القوات الحكومية تسعى خلال الفترة القليلة المقبلة إلى استكمال السيطرة على المديرية التي توصف بأنها البوابة الشرقية لصنعاء.

ولم يتسن الحصول على تعقيب من الحوثيين وقوات صالح حول هذا الأمر.

وخلال الأيام القليلة الماضية، أعلنت القوات الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي، سيطرتها على عدة مواقع عسكرية جبلية في المديرية نفسها بمساندة من طيران التحالف العربي الذي تقوده السعودية.

ومنذ أكثر من عام تدور اشتباكات متقطعة بين القوات الحكومية اليمنية من جهة، ومسلحي الحوثي وقوات صالح من جهة ثانية، في هذه المديرية الجبلية التي تبلغ مساحتها أكثر من 1800كلم مربع، والبعيدة من العاصمة صنعاء بحوالي 50 كلم.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2209
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©