الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / قيادات حوثية تهمس لإيران: تعز هي حلب أخرى والحل السياسي مسدود
قيادات حوثية تهمس لإيران: تعز هي حلب أخرى والحل السياسي مسدود
الخميس, 05 يناير, 2017 12:43:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الحوثيون يوزعون لعناصرهم رتباً أمنية من ملازم الى عقيد
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
الحوثيون يوزعون لعناصرهم رتباً أمنية من ملازم الى عقيد

*يمن برس - يمن مونيتور

لت قيادات في جماعة الحوثي المسلحة في حوارات منفصلة هذا الأسبوع مع وكالة تسنيم الإيرانية إن الطريق مسدود نحو إيجاد حل سياسي في اليمن، وأن "حلب" السورية "وتعز" اليمنية تحارب عدو واحد.

ونقل "يمن مونيتور" إلى العربية، أهم ما قاله القادة الحوثيون.

وأشار القيادي في الجماعة صادق الشرفي، المتواجد في إيران، إلى أن المرحلة القادمة لا تحمل تباشير وجود حل سياسي، معتبرا ان المبادرات الموجودة على الساحة "كلها مبادرات تأتي من قبل الامريكان والبريطانيين".

وقال حميد رزق القيادي في الجماعة ومدير تحرير تلفزيون المسيرة الناطق باسم الجماعة: "لا يوجد حل وان الافق مغلقة امام الحلول السياسية".

ويعتقد رزق أن السعودية تحاول تعويض خسارتها في سوريا بالهجوم على اليمن.

فيما قال رضوان الحيمي القيادي في جماعة الحوثي والذي يزور إيران منذ أسبوع: "الاهتمام بحلب و اليمن واجب لكن سوريا و اليمن هما جبهتان واحدتان وان تعز وباقي المدن اليمنية مثل حلب هي كلها جبهة واحدة، لأننا نقف امام ادوات امريكية و صهيونية و سعودية مشتركة".

ولم تتطرق وسائل إعلام الحوثيين إلى أي من الوفود الزائرة إلى إيران طوال العامين الماضيين بما فيها الوفد الأخير الذي يترأسه الحيمي وألتقى قيادات في البرلمان والحكومة الإيرانية.

وكان محللون قد أشاروا إلى أن إيران قد توجه فائض قوتها الميليشياوية والعسكرية بعد إسقاط حلب نحو معركة اليمن وزيادة المعارك الحدودية مع السعودية.

 




للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1516
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©