الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / صحيفة سعودية تفتح النار على ولد الشيخ: فشل في مهمّته وأصبح في مهبّ الريح
صحيفة سعودية تفتح النار على ولد الشيخ: فشل في مهمّته وأصبح في مهبّ الريح
الخميس, 05 يناير, 2017 10:30:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
«ولد الشيخ»
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
«ولد الشيخ»

*يمن برس - متابعات
20 شهرا مرت على تولي الدبلوماسي الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد الملف اليمني منذ تعيينه في الـ25 من أبريل 2015. لكن الرجل الذي علق عليه اليمنيون والمجتمع الدولي الآمال في إنهاء الحرب لم ينجح حتى الآن، بل تبدو الأزمة آخذة في «التعقيد والتصعيد» بفعل مواقف الانقلابيين التي تملى عليهم من طهران.

وبعد مرور هذا الوقت الطويل تثور التساؤلات حول قدرة ولد الشيخ على تحقيق اختراق في الأزمة، أم أنه قدم كل ما لديه، ومن ثم لم يعد في جعبته شيء جديد يمكن أن يطلق من خلاله مسارا مختلفا لإقناع الفرقاء بالتشاور أو التفاوض حوله.

المبعوث الذي كان ينظر إليه البعض على أنه «المنقذ» بدا غارقا حتى الآن في دهاليز وتعقيدات الأزمة اليمنية، إذ لا يزال غير قادر على التفكير خارج الصندوق، فهو غالبا ما يقدم أطروحات تبدو من الوهلة الأولى لا ترقى إلى مستوى الأزمة إن لم تكن منحازة لطرف على حساب الآخر، وهو ما ظهر جليا في رؤيته الأخيرة التي رفضتها «الشرعية» واعتبرت أنها تكافئ الانقلابيين، ومن ثم فإن الأزمة لا تزال «محلك سر» بسبب عجز الأمم المتحدة على تقديم خطة حقيقية للحل عبر موفدها.

ورغم أن ولد الشيخ كان محل توافق الأطراف اليمنية عند بدء مهمته، عقب اتهامات وجهت إلى سلفه جمال بنعمر بالانحياز للحوثيين وتمكينهم من اجتياح صنعاء في سبتمبر 2014، إلا أنه لم يستثمر هذه الميزة ويبني عليها.

الرجل بذل جهدا لا يمكن إنكاره، وتمكن منذ تولي المهمة من جمع الفرقاء في جنيف مرتين عام 2015، ثم في الكويت.

المصدر: عكاظ


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1318
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©