الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / الحكومة اليمنية تعلن إنشاء مشروع لصوامع الغلال بقيمة 22 مليون دولار بمحافظة حضرموت
ازدهار في مناطق الشرعية ومجاعة في مناطق الانقلاب
الحكومة اليمنية تعلن إنشاء مشروع لصوامع الغلال بقيمة 22 مليون دولار بمحافظة حضرموت
الأحد, 08 يناير, 2017 10:34:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
محافظ حضرموت يدشن العمل في بناء منشاءات مشروع قنا للنقل البحري والسياحي بالمكلا بكلفة 294 مليون ريال
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
محافظ حضرموت يدشن العمل في بناء منشاءات مشروع قنا للنقل البحري والسياحي بالمكلا بكلفة 294 مليون ريال

*يمن برس - العربي الجديد
أعلنت الحكومة اليمنية، امس السبت 8 يناير 2017، عن البدء في إنشاء صوامع للغلال والطحن بمحافظة حضرموت (جنوب شرق اليمن)، في خطوة تعكس حالة الاستقرار في المناطق الخاضعة للسلطة الشرعية في البلاد.

وقام محافظ محافظة حضرموت أحمد بن بريك بوضع حجر الأساس لمشروع صوامع الغلال والطحن بمدينة المكلا عاصمة المحافظة، بحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

والمشروع مملوك لشركة مسلم التجارية، وهي إحدى شركاتآ القطاع الخاص المحلي، وتبلغ تكلفته 22 مليون دولار ويتوقع إنجازه خلال الثلاث السنوات المقبلة.

ويشتمل المشروع على ست صوامع سعة الواحدة منها خمسة آلاف طن وبطاقة إجمالية 30 ألف طن، على أن يبدأ بطاقة إنتاجية أولية تصل إلى 500 طن يومياً من الدقيق ويغطي تموينياً محافظات جنوب شرق البلاد (حضرموت وشبوةآ والمهرة).

ويستوعب من العمالة خلال مرحلته الإنشائية التي تتضمن أعمال ردم وتكسير وتوسعة ورصف بحري وتشييد مباني الصوامع وملحقاتها ما بين 150 إلى 200 عامل.

واعتبر محافظ حضرموت أن المشروع يعدّ من المشاريع الاستراتيجية والحيوية التي تسهم في الخزن التمويني وتأمين الغذاء للمواطنين، مؤكداً استعداد السلطة المحلية لتقديم كافة أوجه التسهيلات اللازمة للمستثمرين بما يمكنهم من تنفيذ مشروعاتهم التي ستعود بالنفع المشترك عليهم وعلى مجتمعهم.

وتشهد مناطقآ الحكومة اليمنية الشرعية حراكاً تجارياً واستثمارياً، بالإضافة إلى انتظام نسبي في الخدمات وصرف الرواتب.

وجاءت عودة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هاديآ من السعودية إلىآ مدينة عدنآ (جنوب البلاد)، وتأكيدها على الاستقرار فيها بشكل نهائي، لتمنح ثقة للقطاع التجاري، وتحدث نشاطاً تجارياً ملحوظاً، لتخفف من تداعيات حالة الركود التي أصابت أسواق هذه المناطق طوال فترات الحرب التي اندلعت في البلاد.

واعتبر خبراء في الاقتصاد أن إطلاق مشاريع استثمارية جديدة تابعة للقطاع الخاص وإعادةآ تشغيل المصانعآ التي توقفت بسبب الحرب مؤشر على التعافي الاقتصادي.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
6276
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©