الصفحة الرئيسية / فيسبوكيات / وزير جزائري يتهمّ خديجة بن قنة بإشعال الفتنة في بلاده والإعلامية تردّ عليه بهذا
وزير جزائري يتهمّ خديجة بن قنة بإشعال الفتنة في بلاده والإعلامية تردّ عليه بهذا
الأحد, 08 يناير, 2017 02:14:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الاعلامية في قناة الحزيرة خديجة بن قنة
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
الاعلامية في قناة الحزيرة خديجة بن قنة

*يمن برس - متابعات
اتهم وزير السكن الجزائري عبد المجيد تبّون، الإعلامية الجزائرية خديجة بن قنة، ودول “المغرب وفرنسا وألمانيا وإسرائيل” بإثارة الفتنة في الجزائر.

وردّت الإعلامية “بن قنّة” على اتهامات الوزير الجزائريّ بالقول: “لم أسمع في حياتي ردحاً بهذا المستوى من الدناءة إلا من (طيّابات الحمّام)”.

وأضافت في تدوينة لها على حسابها في موقع “فيسبوك” تابعتها “وطن”: “وزيرُ السكن عبد المجيد تبّون لم تُحْنِ ظهرَه الفضائحُ منذ ذُكِرَ اسمُه كمتهمٍ في أكبر فضيحة فساد عرفتها الجزائر منذ استقلالها والمعروفة بقضية خليفة أو فضيحة القرن ..”.

وتابعت الاعلامية الجزائرية ردها: “لم يجد السيد وزير السكن هذه المرّة شماعةً بمساميرَ يُعلّق عليها إفلاسَه و فشلَه سوى تدوينةٍ اقتطعها من صفحتي على فيسبوك، و هي بالمناسبة تدوينةٌ قديمة كنت قد كتبتها عام 2014 عندما بدأت أزمة النفط العالمية عقب تهاوي أسعار البترول .. “.

وأوضحت: “حاول وزير السكن عبد المجيد تبّونة توظيف هذه التدوينة التي مرّ عليها ثلاث سنوات ليوهم الناس بأن أيادي خارجية تحاول العبث بأمن البلاد.. وبقية الموّال تعرفونه..خديجة بن قنة و المغرب واسرائيل و ألمانيا و فرنسا يحاولون عبر المواقع و المنصات العبث بالأمن القومي للجزائر.. “.

وقالت “بن قنّة”: “عندما تسمع ردحاً رسمياً رخيصا بهذا المستوى تستحضر أمامك مشهدا من فيلم (كرنفال في دشرة) و مخلوف البومباردي و هو يصدح: (فاقوا بيك …)”.

وشهدت عدة مدن ومناطق جزائرية إضرابات تخللها احتجاجات أسفرت عن وقوع عدد من الجرحى وخسائر مادية؛ احتجاجا على قانون المالية لسنة 2017 وما شمله من إجراءات تقشفية أدت إلى ارتفاع كبير في الأسعار.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2230
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©