الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / السعودية تتجه لصناعة الطائرات العسكرية بشكل كامل
السعودية تتجه لصناعة الطائرات العسكرية بشكل كامل
الثلاثاء, 10 يناير, 2017 04:47:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
السعودية تتجه لصناعة الطائرات العسكرية بشكل كامل
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
قالت أنباء صحفية سعودية، اليوم الثلاثاء، إن المملكة تتجه لصناعة الطائرات العسكرية بشكل كامل داخل البلاد، بما في ذلك قطع الغيار، مشيرة إلى أنها وضعت خططًا تشمل صيانة الطائرات الخليجية داخل السعودية، سواء كانت عسكرية أو تجارية.

ونقلت صحيفة «الشرق الأوسط» اللندنية، اليوم، عن الرئيس التنفيذي في شركة “السلام” لصناعة الطيران "يحيى الغريبي" قوله: "إن الأعوام الـ10 المقبلة ستشهد بدء صناعة بعض الطائرات، بينما سيشهد العام الحالي تصنيع أجزاء إضافية من الطائرات"، مؤكدًا أن ما نسبته 90% من المواد الهيكلية سيتم تصنيعها داخليًا بحلول 2030.

ولفت إلى أن الشركة تعمل على ضمان الاكتفاء الداخلي من أعمال الصيانة للأجهزة العسكرية بالسعودية.

واستبعد طرح الشركة في سوق الأسهم في الوقت الراهن، مرجحًا أن يكون طرحها خلال الأعوام الـ5 المقبلة، منوهًا بأن الجهات المختصة ستعمل بشكل متناغم للوصول إلى إيجاد قدرة كاملة لصناعة الطائرات، بما يضمن نقل 50% من قيمة المشتريات العسكرية التي تصرف عليها الدولة إلى السعودية بحلول 2030.

وكشف الغريبي، خلال مؤتمر صحفي أمس الاثنين، أن الشركة أجرت تعديلًا على الطائرات العمودية للأسطول العسكري الذي يتبع وزارة الداخلية، لافتًا إلى وجود نقاشات مع بعض الجهات الحكومية الأخرى مثل قطاع وزارة الحرس الوطني وقطاع الهلال الأحمر السعودي، للقيام بأعمال الصيانة.

وأشار إلى أن السعودية تمضي في اتجاه تملك القدرات على تصنيع الطائرات للوصول إلى مرحلة تصنيع طائرات خاصة، قائلًا: “النية موجودة لبناء مصنع عسكري في السعودية، إلا أن ذلك يحتاج إلى وقت لبناء متكامل في مجال التصنيع”.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2254
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©