الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / أمهات المختطفين: مقتل أكثر من 70 معتقلا تحت التعذيب في سجون الحوثي وصالح
أمهات المختطفين: مقتل أكثر من 70 معتقلا تحت التعذيب في سجون الحوثي وصالح
الخميس, 12 يناير, 2017 07:10:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
أمهات المختطفين في وقفة احتجاجية-ارشيف
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
أمهات المختطفين في وقفة احتجاجية-ارشيف

*يمن برس - متابعات
دانت رابطة أمهات المختطفين اليوم الخميس الصمت المجتمعي وصمت المنظمات الحقوقية تجاه قضية تعذيب أبنائهن المختطفين والمخفيين قسراً في سجون  مليشيات الحوثي و المخلوع صالح المسلحة وذلك في وقفة احتجاجية أمام سجن الأمن السياسي بالعاصمة صنعاء.
 
وقالت الأمهات في بيان لها على "فيس بوك" أن مليشيات الحوثي و المخلوع صالح المسلحة مازالت تختطف العشرات من أبنائها بشكل يومي منذ ما يقارب العامين دون أي مسوغٍ قانوني.
 
وأكدت أن ما يزيد الأمر سوءاً أنهم يتعرضون للتعذيب الشديد بشكل يومي؛ الذي أدّى لمقتل اثنين وسبعين منهم داخل سجون الحوثي في آخر إحصائيات لمنظمات حقوقية.
 
َ وذكرت الرابطة في بيان لها أنه لا يكاد يمرُّ أسبوع إلا ويُعذَّب مختطف حتى الموت، فيما لا تتحرك المنظمات الحقوقية أو حتى أبناء الشعب الذين طال صمتُهم عن إخوانهم وأبناء جلدتهم وهم يقتلون تحت التعذيب في سجون الحوثيين.

وتساءلت الأمهات إلى متى الصمت المجتمعي عن تلك الجرائم في السجون؟! هل يُنتَظَر أن يُقتل باقي المختطفين أم يأتي الدور على بقية أبناء الشعب ؟!
 
كما أدانت الأمهات من أمام سجن الأمن السياسي بصنعاء، الذي يعتبر أكبر السجون التي يتعرض فيها المختطفون للتعذيب الشديد، لجريمة التعذيب بحق أبنائهن.

وطالبت الرابطة المجتمع الدولي بالضغط على مليشيات  الحوثي وصالح المسلحة بوقف كافة أشكال الاختطاف وإطلاق سراح المختطفين والمخفيين قسراً فجريمة التعذيب لاتسقط بالتقادم وسيحاسب مرتكبيها ولو بعد حين. 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
691
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©