الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / هكر حماس... حين خدع مقاومون جنوداً إسرائيليين
هكر حماس... حين خدع مقاومون جنوداً إسرائيليين
الجمعة, 13 يناير, 2017 10:25:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
هكر حماس... حين خدع مقاومون جنوداً إسرائيليين
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
منذ إعلان الاحتلال الإسرائيلي عن "اختراق" حركة "حماس" أجهزة الاتصالات الخاصة بجنوده، وعملية الإغراء التي تعرض لها العشرات من الجنود من "فتيات" تبين لاحقاً أنهم عناصر في "سايبر" المقاومة ينتحلون أسماء فتيات، امتلأت وسائل التواصل الاجتماعي، بالسخرية من الجيش، والثناء على فعل المقاومة.

وتحت وسم #هكر_حماس انتشرت عشرات التغريدات والبوستات التي تمدح إنجاز المقاومين في الاختراق وتضليل الجنود الإسرائيليين، وتحكي قصة المقاومة مع الاحتلال وعملها المتواصل لتحقيق إنجازات تُنسب لها.

وحصل "سايبر حماس"، وفق الإعلان الإسرائيلي على عشرات المعلومات والصور لقواعد عسكرية إسرائيلية بينها قواعد حساسة، وهو اختراق ثانٍ، بعد اختراق أول حصل خلال عدوان غزة عام 2014، تمكنت فيه الحركة من الوصول لأرقام الجنود العاملين في الوحدات القتالية المحاذية للقطاع.

وكتبت الإعلامية والكتابة لمى خاطر على "تويتر" "علينا ألا ننسى أن البيئة الأمنية والسياسية النظيفة التي حظيت بها حماس في غزة، هي التي مكّنت كتائبها من تطوير إبداعاتها المقاومة".
أما محمد رأفت، فكتب "الحرب كانت برية ثم انتقلت برية وبحرية واليوم الكترونية، والله اعلم بكرة ايش!".
ولفت أحمد قنيطة إلى معركة الأدمغة المستمرة بين المقاومة والاحتلال، وكتب "معركة الأدمغة مستمرة، العقول القسامية الفذة استطاعت أن تبدع أساليب جديدة للوصول لمعلومات سرية خطيرة خاصة بالجيش الصهيوني".

وعلّقت أمل فتحي على إبداعات المقاومة تحت الأرض وفوقها، وفي فضاء الانترنت والاختراق، وقالت "من أعماق الأنفاق الى فضاء الانترنت والاختراق ابداع #القسام مستمر".

وكتب محمد يحيى تحت الوسم نفسه "#هكر_حماس نجح في دسّ برنامج تجسس ومراقبة داخل هواتف جنود وضباط الجيش الصهيوني عبر تقمّص شخصيات فتيات وهمية والإيقاع بهم في الفخّ الإلكتروني".

أما محمد الصراف فعلّق مستهزئاً بالجيش الإسرائيلي ومادحاً المقاومين "جيش العلاقات العاطفية.. ابو جندل وبصورة مستعارة يسقط نصف الجيش الاسرائيلي بحبها قصدي بحبه".

ولم يختلف الحال على "فيسبوك" كثيراً، إذ كتبت إيمان الطبيب "جندي إسرائيلي: أحببت فتاة اعتقدت أنها من البرازيل وبُحت لها بأسراري وفي النهاية اكتشفت أنها عنصر من حماس في غزة"، لتضيف: "يقاومون بكل الطرق والوسائل".

بدوره كتب ناجي شكري "قوة #المقاومة في استمرار إبداعها في الأساليب وقوة إرادتها في الانتصار".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1747
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©