الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / خزعبلات الحوثي.. خواتم حماية من الموت
خزعبلات الحوثي.. خواتم حماية من الموت
الإثنين, 06 فبراير, 2017 10:45:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
خزعبلات الحوثي.. خواتم حماية من الموت
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
بعد أن استطاعت قوات التحالف العربي، بقيادة السعودية، فرض حصارها في أرض اليمن على الميليشيات الانقلابية وأنصار المخلوع صالح، بدأ الخوف يدبّ في نفوس الانقلابيين عقب انتزاع أهم معاقلهم التي تمثلت مؤخرًا في ميناء المخا، وسبقها سد مأرب، ومحافظة الجوف اليمنية، وفك الحصار عن محافظة تعز، والوصول إلى مشارف العاصمة صنعاء.

سلسلة انتصارات الشرعية
تبدأ حاليًّا قوات التحالف بتضييق دائرة الخناق على الميليشيات الحوثية عبر ميناء الحديدة الذي شهد مؤخرًا تكثيف العمليات الجوية التي تستهدف معسكرات الانقلابيين وحصونهم التي يختبئون بها في محافظة الحديدة، مما يعني قطع جميع وسائل وسُبل إمدادهم بالعتاد والأسلحة، وبالتالي فإن أرض المعركة في الأيام القليلة القادمة ستشهد أحد أمرين إما انسحابهم واستسلامهم رسميًّا أو إنهاء الحرب بإعلان سقوطهم.

أكاذيب إعلام الحوثي
إلى ذلك يزاول إعلام الحوثي ممارسة النصر الوهمي لأنصاره عن طريق ترويج وفبركة انتصاراتهم المزيفة على أرض اليمن، إلا أن الكثير من الانقلابيين بدأوا يشعرون تدريجيًّا بتلك الأكاذيب، وذلك بسقوط العديد من محافظاتهم الشمالية التي كانوا يسيطرون عليها ومعاقلهم الرئيسية، مثل ميدي، وجبهة نهم، والبقع إحدى مديريات محافظة صعدة معقل الحوثيين، حيث توالت مؤخرًا انتصارات المقاومة الشعبية التابعة للرئيس الشرعي منصور هادي في عدد كبير من المحافظات اليمنية بدعم من قوات التحالف.

تحرير الحديدة
وهو الميناء الرئيسي الذي يستمد منه المتمردون الحوثيون تغذيتهم بالسلاح الإيراني، وفي حالة السيطرة عليه فإن العاصمة اليمنية صنعاء ستصبح مرمى مكشوفًا لقوات التحالف.

وقد شهد ميناء الحديدة في هذه الأيام كثافة تواجد الانقلابيين عبر استحداثهم ثكنات عسكرية، ونقاط تفتيش منتشرة فيها؛ لعلمهم بأنها المرحلة الأخيرة لهم في الحرب الدائرة، وسط تزايد حالات القلق في صفوفهم بشأن تطورات الأحداث العسكرية الموالية للقوات الحكومية الشرعية والتحالف العربي.

آخر خزعبلات الحوثيين
تقوم القيادات الحوثية بنشر خواتم بين الميليشيات الانقلابية مفادها بأنها حماية لهم من الموت عبر الغارات الجوية التي تشنها قوات التحالف، في رسالة واضحة وصريحة بأن المعركة قاربت بشكل كبير على نهايتها، فلم يتبقَ للمتمردين إلا نشر الخزعبلات بين صفوفهم والتي قد تعطيهم دافعًا معنويًّا ونصرًا وهميًّا كاذبًا.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1763
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©