الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / الكشف عن آلاف الضربات الجوية التي أخفى بياناتها «البنتاغون»
الكشف عن آلاف الضربات الجوية التي أخفى بياناتها «البنتاغون»
الإثنين, 06 فبراير, 2017 09:40:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الكشف عن آلاف الضربات الجوية التي أخفى بياناتها «البنتاغون»
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - عربي21- حسين مصطفى
كشف النقاب عن إخفاء وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" معلومات عن آلاف الضربات الجوية التي نفذها الجيش الأميركي خلال السنوات الماضية في العراق وسوريا وأفغانستان.

وقال تقرير نشره موقع "ميليتري تايمز"، أن الضربات استهدفت كلا من حركة طالبان، وتنظيم القاعدة، وتنظيم الدولة، في البلدان الثلاث وأوقعت العديد من الضحايا المدنيين.

وذكر التقرير أن القوات الأمريكية شنت العام الماضي نحو 456 ضربة جوية على الأقل في أفغانستان، لم توثق في قاعدة بيانات القوات الجوية الأميركية.

ضحايا مدنيون

ونفذت هذه العمليات الجوية بواسطة طائرات هليكوبتر وطائرات بدون طيار تابعة للجيش الأميركي، وضربت وزارة الدفاع الأمريكية ستارا من السرية على هذه العمليات، حيث لفت التقرير أن عدم إظهار نتائجها يثير شكوكا حول مدى الشفافية التي يجب أن يتمتع بها الجيش الأمريكي، خاصة أن عمليات القصف الجوي هذه؛ نتج عنها بالضرورة ضحايا مدنيون.

وأشار التقرير أن الضربات ظلت طي الكتمان في أروقة وزارة الدفاع الأمريكية، ولم يفصح عنها لجهات قد يعتمد عليها في تقييم النتائج المتعلقة بالكلفة والضحايا ونسبة الخطأ في أدائها.

واعتبر التقرير أن المعلومات تهم جهات رسمية وغير رسمية مثل الكونغرس، وحلفاء الولايات المتحدة والمحللين العسكريين والباحثين الأكاديميين، ووسائل الإعلام وجماعات المراقبة المستقلة التي ترصد الخسائر البشرية في الحروب.

تضليل دافعي الضرائب

وأوضح التقرير أن إخفاء المعلومات والبيانات الحيوية عن هذه الضربات مدعاة للقلق، ومن شأنه تقويض أساسات الثقة القائمة بين المؤسسة العسكرية والرأي العام الأمريكي، كما يلقي بظلال من الشك في الكفاءة التي نفذت بها هذه الضربات، وتؤدي لتضليل دافعي الضرائب الأمريكيين.

ونقل التقرير تصريحات لمسؤول عسكري أمريكي مطلع رفض كشف اسمه قال فيها، :"أنه على مدى الـ15 سنة الماضية نفذت بالفعل آلاف الضربات الجوية، جرى معظمها بطائرات هجومية من نوع أباتشي AH-64، وذلك من أجل دعم الحلفاء الذين قاتلوا لجانب القوات الأمريكية ضد التنظيمات المتشددة في أفغانستان والعراق وسوريا"، لافتا أن إخفاء هذه البيانات يجري منذ بدء الحرب على "الإرهاب" عام 2001 .


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1251
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©