الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / الحكومة اليمنية ترغب في دور روسي أكبر من أجل السلام في اليمن
الحكومة اليمنية ترغب في دور روسي أكبر من أجل السلام في اليمن
الاربعاء, 08 فبراير, 2017 06:11:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الحكومة اليمنية ترغب في دور روسي أكبر من أجل السلام في اليمن
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
أكد وكيل وزارة الخارجية، للشؤون السياسية الدكتور منصور علي بجاش، أن الحكومة الشرعية، كانت مجبرة على الخيار العسكري، بعد احتلال مليشيا الحوثي وصالح لمؤسسات الدولة ومصادرة سلاح الجيش والأمن واستخدامه لقتل أبناء الشعب اليمني ومحاصرة المدن.

وأشار لدى لقاءه اليوم الأربعاء، في الرياض، سفير جمهورية روسيا الاتحادية لدى بلادنا فلاديمير ديدوشكين، إلى أن تدخل الجيش الوطني بالتعاون مع التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية كان ضرورياً لإنقاذ المواطنين الذين يعيشون تحت وطأة الانقلاب وتهديداته.

وأطلع وكيل وزارة الخارجية السفير الروسي على التطورات في المسار السياسي والإعداد لعمل لجان التهدئة والترتيب للاجتماع المزمع عقده في العاصمة الأردنية عمّان والذي امتنع الطرف الانقلابي عن تسمية ممثليه فيه حتى اللحظة، وكذا الإجراءات والجهود التي تبذلها الحكومة الشرعية لصرف مرتبات موظفي الدولة وتحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين في المناطق المحررة.

وتطلع، بحسب وكالة أنباء "سبأ"، إلى أن تبذل جمهورية روسيا الاتحادية الصديقة مساعيها ضمن مجموعة الدول الــ 18 الراعية للتسوية السياسية في اليمن وفي مختلف المحافل الدولية لتطبيق القرارات الأممية الخاصة باليمن وفي مقدمتها القرار 2216 .

بدوره أشاد السفير الروسي بمستوى العلاقات اليمنية الروسية وبالتنسيق الدائم مع الحكومة الشرعية، مؤكداً اهتمام حكومة بلاده بإنجاح التسوية السياسية في بلادنا.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
732
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©