الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / الدفاع الأمريكية: أبلغنا قيادة اليمن بالعملية العسكرية ضد القاعدة في البيضاء ولن يتغير شيء
ترامب يحرج الرئيس هادي..
الدفاع الأمريكية: أبلغنا قيادة اليمن بالعملية العسكرية ضد القاعدة في البيضاء ولن يتغير شيء
الخميس, 09 فبراير, 2017 06:59:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
اثار تحطم طائرة امريكية في عملية الإنزال الجوي في البيضاء
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
اثار تحطم طائرة امريكية في عملية الإنزال الجوي في البيضاء

*يمن برس - متابعات
نفى مصدر أمريكي مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، الأربعاء، إضافة أي قيود على الجهود الأمريكية لمحاربة الإرهاب في اليمن، وذلك بعد تقارير عن رسالة من حكومة الرئيس اليمني المعترف به دوليا عبدربه منصور هادي إلى الإدارة الأمريكية بسبب العملية العسكرية التي نفذتها واشنطن ضد تنظيم "القاعدة" في اليمن في 29 يناير/ كانون الثاني الماضي.

وقال المصدر المسؤول بالبنتاغون، لـ CNN ، إنه "لم يتغير شيئا". وأضاف أن المسؤولين اليمنيين جرى إبلاغهم بالعملية العسكرية قبل تنفيذها. فيما قال المتحدث وزارة الخارجية الأمريكية مارك تونر إن الولايات المتحدة لن تتراجع عن هدفها بتدمير تنظيمي "القاعدة" و"داعش"، وأضاف: الرئيس هادي شريك في المعركة ضدهما وسنواصل العمل معه".

وتعرضت الإدارة الأمريكية براسة ترامب لضغوط كبيرة إثر سقوط قتلى وجرحى مدنيين في الهجوم الأمريكيي بالبيضاء، وهو نفس الاحراج التي وقعت فيه الحكومة الشرعييية بقيادة هادي ليقول مسؤولان مواليان له، في تصريح لشبكة CNN : أن الحكومة اليمنية أرسلت رسالة "حازمة" للإدارة الأمريكية تدين فيها العملية العسكرية، وتستنكر عدم التنسيق، مطالبة واشنطن بعدم تنفيذ أي عمليات على الأرض دون موافقة الحكومة اليمنية ومشاركة تفاصيل العملية.

وقال مسؤول إن "الضوء الأخضر" الذي كانت تحظى به أمريكا لتنفيذ عليمات على الأرض في اليمن أصبح الآن أحمر اللون نتيجة الغارة الأخيرة، التي أدت إلى مقتل جندي من البحرية الأمريكية وسقوط ضحايا من النساء والأطفال.

وقالت المصادر إن "الحكومة اليمنية لم توافق على تفاصيل العملية الأمريكية ولم يعلم كبار القادة العسكريين شيئاً عن المهمة.. وفق المعلومات الاستخباراتية المتوفرة لدينا، كان تنفيذ الغارة الخيار خاطئ وكُتب له الفشل، الجانب الوحيد الذي استفاد هو تنظيم القاعدة".

وأضافت: "لا نريد أن نفقد حليفاً رئيسياً مثل الولايات المتحدة، ولكن أفعالهم وقتل المدنيين الأبرياء تضعنا في موقف صعب أمام شعبنا. 

نحن على استعداد للتعاون مع الولايات المتحدة بشأن عمليات مكافحة الإرهاب، ولكن التعاون الكامل يحتاج للتنسيق من جانب الولايات المتحدة، والذي لم يحدث في الغارة الأخيرة في اليمن".

وجاء رد الإدارة الأمريكية محرجاً للرئيس اليمني وحكومته الشرعية التي باتت عاجزة عن حماية مواطنيها من أي أخطاء مستقبلية قد ترتكبها القوات الأمريكية في اليمن، على غرار ما حدث في سابقاتها بالبيضاء وأبين قبل عشر سنوات.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
6049
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©