الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / الأسد يظهر باستقبال «مخطوفات اللاذفية».. ماذا قال؟ (فيديو)
الأسد يظهر باستقبال «مخطوفات اللاذفية».. ماذا قال؟ (فيديو)
الخميس, 09 فبراير, 2017 11:22:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الأسد يظهر باستقبال «مخطوفات اللاذفية».. ماذا قال؟ (فيديو)
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
ظهر الرئيس السوري بشار الأسد، الخميس، في استقبال النساء المخطوفات، وأطفالهن، الذين خرجوا بصفقة تبادل قبل أيام مع فصائل المعارضة.

وفي فيديو بثّته الصفحة الرسمية للرئاسة السورية، ظهر الأسد وزوجته، في استقبال النساء، والأطفال البالغ عددهم 54.

وزعم الأسد أنه "انتظر هذه اللحظة طويلا"، مضيفا: "منذ ثلاث سنوات ونصف السنة، لم يمر يوم إلا وكان الناس يسألون عنكم والدولة بكل مؤسساتها تبحث عنكم، وكان هدف كل عسكري وكل شهيد أن تعودوا".

رواية الأسد تناقض تصريحات المعارضة السورية التي أوضحت أنها حاولت أكثر من مرة إجراء صفقة تبادل مع النظام دون جدوى.

وكانت فصائل المعارضة، أسرت مجموعة من النساء المواليات للنظام في ريف اللاذقية قبل ثلاث سنوات ونصف، قبل أن تبادلهن بـ55 معتقلة من سجون النظام قبل أيام.

وبعد وصلة مديح للنساء، وصمودهن في سجون فصائل المعارضة، قال الأسد: "سنكون معكم ولن نتخلى عنكم، ما مضى قد مضى وكلنا نؤمن بالله لأن الإيمان بالله والإيمان بالوطن والناس والشعب هو الذي يبقيكم صامدين ويبقينا واقفين مع بعضنا البعض في تلك الأزمة التي مررتم به".

يشار إلى أن هذا الفيديو، يعد الأوضح منذ تصاعد الشائعات حول إصابة الأسد بجلطة دماغية، أوقفت حركة يده اليسرى.

ورغم أن الأسد كان يركز في حركته على يده اليمنى، إلا أنه حرّك اليسرى قليلا، وسط تجاهل كاميرات الرئاسة السورية تصويره من الجانب الأيسر في غالب لقطات الفيديو.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

- فيديو :







شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1939
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©