الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / الجيش اليمني والتحالف العربي يدمرا القاعدة العسكرية الإيرانية في البحر الأحمر قبل إنشائها ..تفاصيل
الجيش اليمني والتحالف العربي يدمرا القاعدة العسكرية الإيرانية في البحر الأحمر قبل إنشائها ..تفاصيل
الجمعة, 10 فبراير, 2017 10:59:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الجيش اليمني والتحالف العربي يدمرا القاعدة العسكرية الإيرانية في البحر الأحمر قبل إنشائها ..تفاصيل
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - خاص - معاذ العبدالله
وجهت الحكومة الشرعية وقوات التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات، ضربتين قاضيتين للمليشيات الانقلابية في اليمن وحلفاهم الإيرانيين، عبر تحرير مدينة المخأ بشكل كامل والسيطرة على ميناءها الإستراتيجي، الذي يعد احد أهم مراكز تهريب الأسلحة وحلقة التواصل بين الحرس الثوري الإيراني والمتمردين في اليمن.

وتمكنت القوات الحكومية مسنودة بالتحالف العربي، أمس الأربعاء، من تحرير مدينة المخاء بالكامل وتطهيرها من فلول ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية وسيطرت على الميناء الإستراتيجي، موجهة بهذا الانتصار ضربتين موجعتين الأولى للمليشيات الانقلابية في اليمن والتي اعتمدت على البيناء في الحصول على الاسلحة والعمل في تجارة الممنوعات وتهريب المخدرات لتمويل حروبها الطائفية على الشعب اليمني.

أما الضربة الثانية فهي للجمهورية الإسلامية الإيرانية التي أعلنت وبشكل صريح استعدادها لبناء قواعد بحرية عسكرية قرب باب المندب، معتمدة على حلفاءها الشيعة في اليمن.

ففي نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي, أفصحت إيران عن أحد أهدافها الاستراتيجية, إذ أعلنت عزمها بناء قواعد بحرية في سوريا واليمن، رافق إعلانها حملة إعلامية حكومية بأن ذلك يعتبر أفضل من القوة النووية, التي كان من الممكن أن تمتلكها الجمهورية, التي يديرها مجموعة من رجال الدين الطائفيين والاستبداديين ممن يطلقوا على أنفسهم ثوار العالم الإسلامي.

وعبرت إيران بشكل صري عن أهمية إنشاء قاعدة بحرية لها في اليمن, لوقوع سواحل اليمن على خط الشحن الاستراتيجي الذي يمر بمضيق باب المندب.. التواجد هناك سيعطيها ميزة الوصول غير المقيد إلى البحر الأحمر، وبناء قاعدة في اليمن سيمكنها من تقديم الدعم لوكلائها المتمردين الحوثيين، في ظل الحصار المفروض عليهم من دول التحالف العربي، خاصة بعد اضطرار السفن الحربية الإيرانية التي كانت تحمل شحنات من الأسلحة للتراجع إلى الوراء بعد ان اعترضتها سفن حربية أمريكية، واسترالية وفرنسية، ما جعل طهران تغير من مسار  تهريب الأسلحة.

وفي مساعي الحكومة اليمنية المستمرة لتحرير المناطق من سيطرت المليشيات فضلاً إلى تامين خطوط الملاحة الدولية في باب المندب والبحر الاحمر، سارعت لإطلاق عمليات الرمح الذهبي بإسناد كامل من التحالف العربي ومشاركة فعلية من الجيش الإماراتي بقواته البحرية والجوية والبرية.

وما هي إلى أسابيع قليلة حتى تكللت عمليات الجيش والتحالف وتمكنت أخيراً أمس من تحرير ميناء المخأ بعد تحرير وتأمين مديرية ذوباب المطلة على باب المندب.

مسؤولون يمنيون أكدوا ان سيطرت قواتهم الحكومية على المخأ ميناءها مثل الهدف الثاني في عمليات الرمح الذهبي بعد تأمين باب المندب، لتبقى أمام القوات الشرعية وحلفاءها الخليجين مهمة أخيرة غرب اليمن، تتمثل بالسيطرة على آخر منافذ الحوثيين على البحر الأحمر.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
15727
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©