الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / بن دغر يهنئ الرئيس هادي بمناسبة إعلان 11 فبراير يوما وطنيا ويثمن دور شباب الثورة
بن دغر يهنئ الرئيس هادي بمناسبة إعلان 11 فبراير يوما وطنيا ويثمن دور شباب الثورة
السبت, 11 فبراير, 2017 07:50:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
بن دغر يهنئ الرئيس هادي بمناسبة إعلان 11 فبراير يوما وطنيا ويثمن دور شباب الثورة
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - عدن
هنأ رئيس مجلس الوزراء، الدكتور أحمد عبيد بن دغر، رئيس الجمهورية، عبد ربه منصور هادي، بمناسبة إعلان 11 فبراير يوما وطنيا.

وقال رئيس الوزراء "إن الحكومة وهي تواكب تطور الأحداث تدرك جيداً أن الشباب هم عماد المرحلة، وعنوان المستقبل، وأن طموحاتهم في التغيير لا تقف عند زمن أو جيل أو مرحلة، فشباب ثورة سبتمبر وأكتوبر هم من قادوا مرحلة التغيير الأولى، وهم من عصف بالنظام السلالي الإمامي المتخلف، وهاهم أحفادهم يواصلون التغيير"

وأضاف في برقية التهنئة التي نشرتها وكالة أنباء "سبأ" الحكومية: "بدأت مرحلة التغيير الثانية بالحراك السلمي في 2007م وتعززت في 2011م بشباب مصمم على التغيير، واستمرت حتى تحقق التغيير السلمي الأكبر في فبراير عام 2012م بانتخاب فخامتكم رئيساً للبلاد في توافق وطني لم يشهد له نظير في العالم العربي".

وأشار إلى أن الحوثيين استغلوا موكب التغيير الشبابي وتسللوا للعاصمة وعندما حققوا حضوراً على الساحة الوطنية بحثوا عن حلفاء جدد للانقضاض على الجمهورية والوحدة والشرعية الممثلة في فخامتكم، فلم يجدوا غير صالح حليفاً ونصيراً لهم في سعيهم للانقضاض على ثورة السادس والعشرين من سبتمبر المجيدة، كما ارتمى صالح في أحضانهم انتقاماً ممن خرجوا ضده.

وأكد بأن الحوثيين وصالح هددوا أمن البلاد واستقرارها، بل وهددوا أمن الإقليم والأمن القومي العربي، وهو ما استدعى تحالفاً عربياً بقيادة المملكة العربية السعودية وإسهاماً فعالاً من الإمارات العربية المتحدة، الأمر الذي مثل صحوة عروبية حديثة الزمان والمكان، أنقذ الوطن اليمني من براثن السيطرة والهيمنة الإيرانية ووضع حداً لطموحاتها.

واستطرد بن دغر قائلا: "نحن أمام مسئوليات كبرى لمواجهة تحالف الحوثيين وصالح"، مشيرا إلى أن مسئولية المجتمع كبيرة إزاء العدوان على الدولة والشرعية والمجتمع، وهي مسئولية أكبر على شباب التغيير.

وأجد بأن جمهورية سبتمبر سقطت في صنعاء عندما انقسم الجمهوريون، وفشلوا في حل مشكلاتهم، وعجز صالح عن التمييز بين التناقضات الرئيسية والثانوية في خضم الصراع، فانحاز إلى أعداء الجمهورية والوحدة، ولولا وجود فخامتكم وصلابة موقفكم، ودعم الشعب اليمني لكم لسقطت الدولة.

وتعهد بن دغر بإحياء جمهورية سبتمبر في صنعاء ثانيةً، واستعادة الدولة والشرعية من عدن الصامدة، والعاصمة المؤقتة، مشددا على أن الحكومة لن تتنازل قيد أنملة عن المرجعيات الوطنية، وقرار مجلس الأمن، وعلى الحوثيين وصالح الانسحاب وتسليم السلاح.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
788
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
1  تعليق



1
فى الجنوب لايقرقون بين غزو 94 واجتياح 2015 وكلهم عصابه وحده
Saturday, 11 February, 2017 08:09:13 AM
التحيه للسعوديه وللامارات احلى الامنيات
فى الجنوب لايقرقون بين غزو 94 واجتياح 2015 وكلهم عصابه وحده

جميل ان لا يذكر نضالات الشماليين احد من ابناء الجنوب للتاكيد
ان هناك شعبين ومساران لنضالهما مختلفين وهناك هويتين واضحتا المعالم فى الشمال والجنوب يشعران بهما ..
كما انه لم يذكر احد فى الجنوب ثوره سبتمبر تمر ايضا هذه المناشبه
وموقف الشعب فى الجنوب يركز على ا انجزه هو ضد جبروت الدحابشه من خلال حراكه السلمى




 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
آخر الأخبار
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©