الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / تعليقا على مطالبهم بتغيير ولد الشيخ .. ناطق الحكومة يؤكد أن الحوثيين غير جادين في أي تسوية سياسية
تعليقا على مطالبهم بتغيير ولد الشيخ .. ناطق الحكومة يؤكد أن الحوثيين غير جادين في أي تسوية سياسية
السبت, 11 فبراير, 2017 08:45:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الناطق باسم الحكومة اليمنية راجح بادي
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
الناطق باسم الحكومة اليمنية راجح بادي

*يمن برس - متابعات
قال المتحدث باسم حكومة الرئيس هادي في عدن، راجح بادي، إن الحوثيين يبحثون عن ذرائع للتحلل من الاستحقاقات التي تفرضها مبادرات السلام، مؤكدا أنهم لا يريدون وقفاً للقتال، ويحاولون إقناع الآخرين بأنه مفترى عليهم.

وأشار في تصريح لوكالة "سبوتنيك"، اليوم السبت، إلى أن الحوثيين غير جادين في أي مشاورات قادمة من أجل التوصل لأي تسوية سياسية، مضيفا: "هم يتهربون من الالتزامات التي قطعوها على أنفسهم في السابق، فكيف يتم الوثوق بهم مستقبلاً، فقد تنصلوا من المبادرة التي تعهدوا بها لوزير الخارجية السابق جون كيري، واليوم يطالبون بتغيير المبعوث الأممي والذي كان يتحدث مراراً عن التزامات حوثية، في أعقاب كل زيارة من الزيارات المتكررة التي كان يقوم بها إلى صنعاء".

ولفت راجح إلى أن الحوثيين لا يمتلكون رؤية سياسية ولا يعرفون سوى السلاح، "ويريدون فرض آرائهم على المكونات الرئيسية للشعب، وعلى المجتمع الدولي أن يكون أكثر جدية وصرامة تجاه ممارسات تلك "المليشيات".

وبين بحسب "سبوتنيك"، إلى أن هذه مجموعة متجردة من كل المسؤوليات، ولا يهمهم إلا مصالحهم، وبالتالي لا تعير أي اهتمام للمنظمات الدولية ولا المجتمع الدولي ولا أمن المنطقة وبالتالي أمن العالم، مضيفا: "فنحن أمام مجموعة ليس لديها أي مرجعيات تحتكم إليها، فهي مجموعة عابسة استطاعت أن تسيطر على سلاح الجيش اليمني، والآن هددت أمن اليمن، تهدد أمن المنطقة والعالم"، حسب قوله.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
680
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©