الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / الكشف عن بيع الحوثيين لأعضاء جرحى الحرب ..وهكذا يخططون في الانقلاب على صالح
الكشف عن بيع الحوثيين لأعضاء جرحى الحرب ..وهكذا يخططون في الانقلاب على صالح
الأحد, 12 فبراير, 2017 10:30:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 علي عبد الله صالح
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
علي عبد الله صالح

*يمن برس - متابعات
كشف مصدر من ميليشيا الحوثيين، انضم حديثا إلى قوات الشرعية أن الجماعة الانقلابية تقوم ببيع الأعضاء البشرية لكثير من جرحاها العائدين من مناطق العمليات.

وأضاف المصدر الذي صرح لصحيفة "الوطن" السعودية  أن مبالغ الشراء تصل أحيانا إلى مبالغ خيالية. 

وأشار الخبير الاقتصادي عبدالكريم العواضي إلى أن الكلى وبعض الأعضاء الرئيسية الأخرى، يتم بيعها لرجال أعمال نافذين، وذلك بعد عمل تخدير كامل للجرحى والمصابين العائدين من الجبهات والقادمين إلى المستشفيات التابعة للانقلابيين، لافتا إلى أن الأزمة الطاحنة التي تعيشها الميليشيات دفعتها إلى تلك الممارسة، إضافة إلى إرغام النساء على التبرع بمقتنياتهن وأساورهن الذهبية، بحجة "دعم المجهود الحربي"، مشيرا إلى أن تلك الأساور يتم توزيعها على نساء القادة الحوثيين، بدليل تعرف بعض النساء على أساورهن التي سرقت منهن، ووجودها في حوزة نساء القيادات الموجودات في صالات العزاء.

التخلص من المخلوع
أبان المصدر أن الحوثيين يتهيؤون لتنفيذ خطط عسكرية ترمي إلى إبعاد المخلوع، علي عبدالله صالح، من الواجهة العسكرية والسياسية، عبر تنظيم حملات تعبوية شعبية مزيفة، تطالبه والعناصر الموالية له بالتراجع وترك الساحة للحركة الحوثية، لافتا إلى أن اجتماع لجنة التخطيط فيما يسمى "مجلس حكماء بني هاشم"، عقد للتباحث حول هذه الخطة، بعيدا عن أنظار العامة.  وتطرق الاجتماع إلى كيفية السيطرة على القطاع التعليمي، وتعديل المناهج الدراسية، بما يتوافق مع معتقدات الانقلابيين، والهيمنة على قطاعات الإعلام ودور النشر الإلكترونية، والمنابر والمساجد، حتى يتواصل الكذب على العامة، والاستمرار في تحكم اليمنيين بطرق معيشتهم الاجتماعية والدينية، قبل رفعها إلى زعيم التمرد عبدالملك الحوثي، مؤكدا أن من أسباب سقوط الحوثيين في المعارك السابقة الفئة المتعلمة الفاضحة لأفكارهم ومعتقداتهم. 

 
الاستحواذ على المناطق
أبان المصدر أن من التوصيات التي رفعت إلى الحوثي تمييز مناطق خاصة للجماعة، تتمتع بالأمن والاستقلالية، وطرد القبائل منها إلى مواقع بعيدة، وإذلالهم عبر قوة السلاح، مضيفا أن تجنيد الأفراد مما يسمى بالأسر الهاشمية يهدف إلى قصر مهمتهم على التخابر مع القيادات الحوثية، ونقطة وصل مع المستشارين الإيرانيين، للدفاع عن القيادة الكبرى والعائلات التابعة لها، مؤكدا وجود تحركات حوثية خبيثة لاشعال الفتن بين القبائل حتى تسمر الحرب سنوات طويلة.

وتطرق المصدر إلى وجود مخطط حوثي لفصل شمال اليمن عن جنوبه، ودعم الأتباع والموالين في عدد من محافظات اليمن، بعد اختيار رئيس لمجلس الوزراء من الحركة، وتضليل العالم بعدم وجود أي عنصرية بعكس الواقع الذي يؤكد وجود محاصصة طائفية في كليات الضباط والحربية التي تقع تحت إشراف وتدريب إيراني محض، مشيرا الى أن تعيين القادة والمديرين والرؤساء لا يخرج عن الدوائر المقربة من الحركة الحوثية، في وقت يتم استخدام سياسة التجويع ومصادرة المؤن الغذائية عبر الموانئ، من أجل إرضاخ المعارضين وكسب ولاءاتهم.

المصدر: الوطن السعودية


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2411
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
1  تعليق



1
ليس لهم حاضنة في الجنوب
Monday, 13 February, 2017 12:14:51 AM
ابن التعيسة
ليس لهم حاضنة في الجنوب

غير مرحب بابتهم في الجنوب لاهم ولاعفاش دمهم دم فار في الجنوب وياخذو الفار معاهم لاخير في ابتهم كلهم ...




 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©