الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / مصدر: الإمارات حمت قائد التمرد بمطار عدن ومنعت طائرة الرئيس هادي من الهبوط (تفاصيل)
مصدر: الإمارات حمت قائد التمرد بمطار عدن ومنعت طائرة الرئيس هادي من الهبوط (تفاصيل)
الأحد, 12 فبراير, 2017 10:46:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
مصدر: الإمارات حمت قائد التمرد بمطار عدن  ومنعت طائرة الرئيس هادي من الهبوط (تفاصيل)
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
إتهم مصدر يمني مسؤول الإمارات بحماية قائد الحراسة بمطار عدن المنشق عن الشرعية وحملت أبوظبي مسؤولية منع طائرة الرئيس هادي من الهبوط بالمطار ، موضحة ان الامارات أرسلت طائرة "أباتشي" لتهريب العميري خارج البلاد بعد اقتحام قوات الشرعية للمطار .

وكشف المصدر في تصريح خاص لموقع "الخبر" اليمني ان الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي اتصل بالإماراتيين قبيل اقتحام قوة من الحماية الرئاسية التي يقودها نجله “ناصر” لمطار عدن الدولي في الساعات الاولى من صباح اليوم الأحد وانتهت بالسيطرة على المطار.

وقال المصدر أن “هادي” اتصل بالاماراتيين وأبلغهم انهم وفي حال لم يقوموا بسحب قائد حراسة المطار الذي رفض الانصياع لتوجيهاته” فعليهم تحمل المسوؤلية ، اذ ان القوة ستباشر اقتحام المطار وعليهم تقع الآثار المترتبة على ذلك والضحايا".

وبحسب المصدر فقد سارع الاماراتيون إلى إنزال طائرة آباتشي أثناء تطويق قوة الحماية الرئاسية للمطار وتم نقل “العميري” إلى معسكر قوات التحالف في البريقة، شمال غربي عدن على ان يتم نقله لاحقا الى خارج اليمن.

وارجع المصدر أن سبب إصرار الرئيس هادي على تغيير “العميري” إلى منعه في وقت سابق من هذا الاسبوع للطائرة الرئاسية من الهبوط بحجة عدم تسليم الحكومة لرواتب حراسة المطار وهو عذر غير منطقي ، اذ في الحقيقة ان الامارات ارادت من وراء ذلك الضغط على الرئيس هادي لتنفيذ مجموعة اشتراطات والقبول بتدخلاتها في القرارات التي يتخذها..حسب المصدر ذاته .

وقال أنه على أثر هذه الضغوط التي وصلت الى حد منع طائرة الرئيس هادي من الهبوط ، بادر الرئيس هادي الى تغيير “العميري” ، لكن الرجل رفض ، وطالب بمبلغ مالي كبير - وصفه المصدر – بالتعجيزي ، بحيث لا تستطيع الحكومة تلبية طلبه، وبمقابل ذلك يبقى قائدا للحراسة في المطار.

وأشار المصدر إلى أن وساطات قادها عسكريون لاحتواء التوتر ، الا ان تعنت “العميري” دفع الرئيس هادي للتوجيه باقتحام المطار والسيطرة عليه وتعيين اخر.

يذكر أن هناك خلافات قوية بين الرئيس الشرعي اليمني عبدربه منصور هادي وبين الامارات التي تسيطر قواتها على جنوب اليمن والعاصمة المؤقتة عدن واشتكى هادي للسعودية عدة مرات من عرقلة ابوظبي لخططه لبسط نفوذه على البلاد وأنها تدعم معارضيه بالمال والسلاح ، وهذه اول مرة ينفجر فيها الخلاف للعلن بهذه الطريقة.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
31017
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
2  تعليق



2
العقد النفسية
Sunday, 12 February, 2017 12:08:00 PM
عدن
العقد النفسية

المعلق رقم "1" .. اهدأ ياطيب ليست هذه المرة الاولى التي يتم رفض تنفيذ قرارات هادي .. حدث نفس الامر من قبل مدير عام شركة النفط "فرع عدن" ..
لا علاقة للاخونجية بالموضوع حاول تفتح نخرك وتستوعب الموضوع ...
او اذهب لطبيب نفسي يعالج عقدة النفس التي تسيطر عليك من "الاخونجية" او اذهب لمعالج بالقرآن يقرأ عليك حتى يخرج منك عفريت الاخوانجية المتلبس فيك .


1
الا لعنة الله على الكاذبين
Sunday, 12 February, 2017 11:25:27 AM
ابو محمد
الا لعنة الله على الكاذبين

ليش الافتراء يا يا اخونجية البذرة الخبيثة العن من هذا الحزب اللعين لم ارى فى حياتى ماءهم وتنفسهم كذب مستعدين يعملوا اى شى للوصول الى الحكم المغفلين هم من يسعموا عويلكم ولاكن اى انسان عاقل ورزين يعرف اهدافكم الخبيثة اسأل المولى العلى القدير ان يبيد هذا الحزب اللعين ويحفظ الامة الاسلامية فى مشارق الارض ومغاربها من اجراكم انه الولى على ذلك ةالقادر عليه





أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©