الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / مقتل 20 حوثيا بمعارك مع الجيش الوطني في الساحل الغربي لليمن
مقتل 20 حوثيا بمعارك مع الجيش الوطني في الساحل الغربي لليمن
الإثنين, 13 فبراير, 2017 03:47:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
قوات الجيش في المخا
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
قوات الجيش في المخا

*يمن برس - متابعات

قتل عشرون متمردا وجنديا حكوميا ليل الاحد الاثنين في اشتباكات جديدة في غرب اليمن حيث تحاول القوات الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي التقدم شمالا باتجاه مرفأ الحديدة، كما قالت مصادر عسكرية وطبية الاثنين.

وتجددت الاشتباكات في بلدتي ميدي والمخا في شمال وجنوب ميناء الحديدة الرئيسي تباعا، بعد يوم من سيطرة القوات الحكومية على المنطقة.

وأكد مصدر عسكري موال للرئيس هادي ان "حصيلة القتلى هذا الصباح وصلت الى 14 متمردا حوثيا وستة جنود". واكد مستشفى في الحديدة مقتل ثمانية اشخاص على الاقل.

ودخلت القوات الموالية للرئيس اليمني والمدعومة من تحالف عربي تقوده السعودية بلدة المخا التاريخية الشهر الماضي، في اطار تصعيد ميداني لاخراج الحوثيين من المنطقة.

واحكمت القوات الحكومية سيطرتها على ميناء المخا سابقا في فبراير، وهي الآن تسعى للسيطرة على الميناء الرئيسي في الحديدة الذي لا يزال يخضع للمتمردين الحوثيين.

وقبل الهجوم العسكري الذي شنته القوات الحكومية، كان الحوثيون يسيطرون على معظم مناطق ساحل البحر الاحمر في اليمن الذي يمتد نحو 450 كلم. وادى القتال المستمر للسيطرة على المنطقة الساحلية الى مقتل اكثر من 400 شخص.

كما أعلن التحالف العربي الذي تقوده السعودية مدينة الحديدة الساحلية اليمنية منطقة عسكرية وحث المدنيين في الميناء المطل على البحر الأحمر الخاضع لسيطرة الحوثيين على البقاء في منازلهم بعد أيام من تحذير الأمم المتحدة من أن الضربات الجوية قد تؤدي لمحاصرة المدنيين وتعرقل جهود الإغاثة.

وقال التحالف في بيان في وقت متأخر من مساء الأحد إن على المدنيين في الحديدة البقاء في منازلهم وتجنب مناطق الاشتباك وإن المدينة ستعلن منطقة عسكرية اعتبارا من صباح الاثنين لحين إشعار آخر.

وكانت قوات الحكومة اليمنية المدعومة من التحالف سيطرت على مدينة المكلا المطلة على البحر الأحمر في خطوة مهدت الطريق للتقدم نحو الحديدة.

وقالت الأمم المتحدة الجمعة إن التحالف بقيادة السعودية كثف من ضرباته الجوية على الحديدة بما قد يتسبب في حصار المدنيين ويعرقل العملية الإنسانية التي تهدف لتوصيل إمدادات ضرورية من الأغذية والوقود.

واتخذت الازمة في اليمن منحى مختلفا نحو الأسوأ مع التدخل العسكري للتحالف الذي تقوده السعودية في مارس 2015. وتقدر الامم المتحدة ان اكثر من 7400 شخصا منهم حوالي 1400 طفل قتلوا منذ ذلك الحين




للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1028
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©