الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / الحوثيون والمخلوع يستغلون السجناء والمخطوفين لتجنب القصف الجوي وإيقاف الزحف البري ..تفاصيل
مليشيات الانقلاب تستخدم سلاحاً بشرياً جديداً
الحوثيون والمخلوع يستغلون السجناء والمخطوفين لتجنب القصف الجوي وإيقاف الزحف البري ..تفاصيل
الإثنين, 13 فبراير, 2017 11:59:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
حرب اليمن حوّلت سجناءه إلى منسيين وضحايا
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
حرب اليمن حوّلت سجناءه إلى منسيين وضحايا

*يمن برس - خاص
كشف تقرير حقوقي، عن استخدام مليشيا الحوثي والمخلوع ألاف السجناء المدنيين كـ«دروع بشرية» في بعض المحافظات اليمنية.

وقال التقرير أن مليشيات الحوثي والمخلوع استخدمت سجناء ومعتقلين مدنيين ومخطوفين، كدروع بشرية، خلال المواجهات العسكرية مع قوات التحالف والجيش اليمني المدعوم بالمقاومة الشعبية، في معركة تحرير المخا، الأيام القليلة الماضية،.

وأوضح التقرير إن المليشيات استخدمت عشرات السجناء والمدنيين كدروع بشرية، لتجنب ضربت وغارات التحالف العربي في مديرية المخأ غرب تعز، كما استخدمتهم في المواجهات البرية مع قوات الجيش الوطني والمقاومة التي اجتاحت المدينة قبل نحو أسبوعيين.

وأفصح تقرير أعدته فرق الرصد والتوثيق الميدانية للتحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان، عن استخدام مليشيا الحوثي للمعتقلين تعسفياً، خصوصاً الذين يبغضهم الانقلابيون نظراً لتأييدهم عاصفة الحزم وتعاونهم مع التحالف العربي والتعاون مع حكومة الرئيس هادي والجيش الموالي للشرعية، إذ تعمد المليشيا إلى تخزين أسلحة ومعدات عسكرية ثقيلة في السجون الخاصة التي «استحدثت مؤخراً» لهؤلاء السجناء.

وأشار التقرير إلى أن 51% من سجون الحوثي تشهد تخزين أسلحة إلى جانب وجود السجناء، بهدف استخدام الأخير كدروع بشرية، أمام قصف طيران قوات التحالف العربي المؤيدة للشرعية.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1336
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©