الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / قرقاش: الحوثيون وصالح حاولوا تغطية هزيمتهم في المخا بصواريخ إيرانية الصنع واليمن مقبرة لمن يستهدف شعبه
قرقاش: الحوثيون وصالح حاولوا تغطية هزيمتهم في المخا بصواريخ إيرانية الصنع واليمن مقبرة لمن يستهدف شعبه
الاربعاء, 15 فبراير, 2017 08:45:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
قرقاش: الحوثيون وصالح حاولوا تغطية هزيمتهم في المخا بصواريخ إيرانية الصنع واليمن مقبرة لمن يستهدف شعبه
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
أكد الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية بدولة الإمارات العربية المتحدة أن الحوثيين والرئيس السابق علي عبدالله صالح حاولوا أن يغطوا على هزيمتهم في مدينة المخا الساحلية بصواريخ إيرانية الصُنع.

وأشار قرقاش، إلى أنهم غامروا باليمن لمطامع شخصية، وحاربوا أهلهم ومواطنيهم، ولا يزالون مستمرين في غيّهم برغم الوضع اليائس، مضيفا: "الحقيقة أن اليمن مقبرة لمن يستهدف شعبه".

وقال معالي الدكتور أنور قرقاش، في سلسلة تغريدات على «تويتر»، أمس، إن «تمرد الحوثي /‏‏‏‏ صالح طُرد من المخا، ويحارب في محيط صنعاء، ويحاول أن يغطي تراجعه بصواريخ إيرانية، تبخرت أحلام السيطرة، وغدا شعار المقاومة أجوف».

وأضاف: «يبدو شعار (اليمن مقبرة الغزاة) أجوف، في ظل استخدام صالح /‏‏‏‏ الحوثي له، أين من كان يحاصر عدن؟ ويحتل مأرب؟ الحقيقة أن اليمن مقبرة لمن يستهدف شعبه». وجاء في تغريدة ثالثة: «الحوثي/‏‏‏‏صالح غامروا باليمن لمطامع شخصية، حاربوا أهلهم ومواطنيهم، ومستمرون في غيّهم برغم الوضع اليائس»، مشيراً إلى أن «القبول بالهزيمة هو القرار الصعب».

وختم قرقاش تغريداته بالقول: «لنتذكر أن مأساة اليمن بدأت حين قبل الحوثي/‏‏‏‏صالح سفك دماء اليمنيين واستباحة مدنهم وأموالهم رغبة في السيطرة والاستئثار، وعلى الباغي تدور الدوائر»، و«لنتذكر كيف قصف واستباح الحوثي/‏‏‏‏ صالح عدن وسكانها ولم يرفّ لهما جفن، هل يحق لمن استرخص الدم اليمني في تعز وغيرها أن يدعي تمثيله لضحاياه؟».


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
765
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©