الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / أطباء بلا حدود: اليمن يعاني من وضع إنساني طارئ ومدمر
أطباء بلا حدود: اليمن يعاني من وضع إنساني طارئ ومدمر
الاربعاء, 15 فبراير, 2017 04:31:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 أطباء بلا حدود
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
أطباء بلا حدود

*يمن برس -

قالت منظمة أطباء بلا حدود اليوم الأربعاء إن اليمن يعاني من ويلات وضع انساني طارئ ومدمر وذلك بعد نحو عامين من القتال المستمر في هذا البلد الفقير.

وأوضحت المنظمة، في سلسلة تغريدات لها على حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعى (تويتر)، أنه " وبعد مرور نحو عامين على تصاعد حدة النزاع، يعاني اليمن الآن من ويلات وضع إنساني طارئ ومدمر، وغير مرئي في جزء كبير منه".

وأضافت " كل المرضى قد تأثروا بالنزاع في اليمن، ليس فقط جرحى الحرب بل مرضى الأمراض المزمنة والفئات الأكثر ضعفا مثل النساء والأطفال".

وبحسب المنظمة فان، أعدادا كبيرة من اليمنيين نزحت عن بيوتهم، ويعيشون في أماكن مكتظة وغير آمنة، مؤكدة أن المدنيين يدفعون ثمنا باهظا جراء استمرار النزاع، وأن آلاف الناس قتلوا وأصيبوا وتشوهوا.. فيما هناك ملايين من اليمنيين بحاجة للمساعدات الضرورية.

واعتبرت المنظمة الدولية أن "الكثير في اليمن عامة وفي محافظة تعز خاصة فقدوا مصادر عيشهم ولم يحصل الموظفون الحكوميون على رواتبهم منذ أشهر.. فيما هناك عدد هائل من سكان تعز يعانون من الجوع والمرض وارتفاع الأسعار ونقص السلع الأساسية بما فيها الوقود والكهرباء".

وتشهد مدينة تعز قتالا عنيفا وفرض حصار على عدد من مداخل المدينة من قبل مسلحي جماعة الحوثي.

وتعمل منظمة اطباء بلا حدود حاليا في 11 مرفقا صحيا في اليمن، وقد خسرت المنظمة 26 موظفا ومريضا نتيجة أربعة حوادث قصف على مرافقها الصحية منذ بدء الحرب، حسب بيان المنظمة.

وتشهد اليمن نزاعا دمويا بين القوات الحكومية مسنودين بقوات التحالف العربي، وبين الحوثيين وحلفائهم من قوات الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح منذ مارس 2015.




للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
359
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©