الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / الكشف عن سجون سرّية حوثية لاعتقال النساء في صعدة (تفاصيل)
الكشف عن سجون سرّية حوثية لاعتقال النساء في صعدة (تفاصيل)
الخميس, 16 فبراير, 2017 10:02:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الحوثيون
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
الحوثيون

*يمن برس - متابعات
كشفت مصادر يمنية أن ميليشيات الحوثيين أنشأت سجونا سرية، أحدها في محافظة صعدة، تحتفظ فيه بالنساء والفتيات لإرغام أقاربهن المنضوين تحت المقاومة على تسليم أنفسهم.

قاد اختطاف فتاة من أهالي محافظة صعدة اليمنية التي يسيطر عليها الانقلابيون، إلى كشف سجن سري خاص بالنساء اللاتي تختطفهن ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح، منذ استيلائهم على السلطة الشرعية بالبلاد في 21 سبتمبر 2014.  

ونقلت صحيفة لـ"الوطن"، عن مصادر محلية القول إن الميليشيات اختطفت ابنة المواطن نايف قاسم الغرابي، من مديرية الصفراء بقرية آل شبة، في محافظة صعدة واقتادتها على متن طقم عسكري إلى جهة مجهولة، ومنعوا ذويها من إبلاغ المنظمات العاملة في مجال حقوق الإنسان المحلية والدولية. 


 وأضافت، أنه بعد مضي أشهر على اختطاف الفتاة، أبلغت الميليشيات أهل الفتاة أنها معتقلة بمنطقة الحمزات، في سجن يشرف عليه شخص يدعى "أبو راغب"، مشيرة إلى أن الميليشيات أبلغت أهل الفتاة التي تبلغ من العمر 15 عاما، أن سبب اختطافها هو انضمام شقيقها للمقاومة الشعبية، وهددت بعدم تسليمها حتى يقوم شقيقها بتسليم نفسه.وحسب المصادر، فقد لاقت الحادثة استياء واستهجانا كبيرين في الوسط الشعبي بمحافظة صعدة خاصة واليمن عامة، الذي استنكر الحادثة، وعدّ اختطاف النساء وسجنهن سابقة لم يعرفها الشعب اليمني في تاريخه، مؤكدة أن كل الممارسات التي ترتكبها الميليشيات بحق المدنيين خصوصا النساء والأطفال، لن تمر مرور الكرام، وأن الميليشيات تعجل بزوالها خلال هذه الممارسات التي وصفتها بـ"المشينة" والخارجة عن أعراف وتقاليد المجتمع اليمني، ومبادئ وقيم الدين الإسلامي الحنيف.

انتهاكات بحق المرأة 
كشفت مصادر حكومية يمنية مسؤولة أن ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح تسببت في ارتكاب تجاوزات وانتهاكات بحق المرأة اليمنية على مختلف الأصعدة، وذلك بسبب غياب الرقابة الأمنية وانتشار فوضى السلاح، مبينة أن 4200 انتهاك طال النساء، منها 626 حالة قتل، ونحو 2400 إصابة وتشريد.

ووفقا للإحصاءات، فقد تفاوتت التجاوزات والانتهاكات بحق النساء، بين القتل والإصابات والتشويه والاحتجازات غير القانونية، فضلا عن التحرش والاغتصاب والعنف الجنسي، والحرمان من حق التعليم والرعاية الصحية، وتفريق الاعتصامات والوقفات الاحتجاجية السلمية، وقتل العائل الوحيد لبعض النساء، إضافة إلى التسبب في نزوح المئات منهن وتشريدهن، فيما تعمدت الميليشيات خطف ومصادرة المعونات الإغاثة والغذاء الأساسي، في إطار سياسة التجويع التي ترتكبها لتطويع المواطنين.

إعاقات ونزوح 
كشف تقرير حقوقي يمني، أصدره تكتل المبادرات الإنسانية في تعز، أن أكثر من 54 ألف امرأة في تعز تعرضن لانتهاكات ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح خلال عام 2015، توزعت بين قتل وجرح واعتداءات وإعاقات ونزوح وأضرار نفسية وحرمان من التعليم.  وذكر التكتل أنه انتدب فريقا ميدانيا لرصد الانتهاكات وسجل مقتل 105 نساء وجرح 248 أخرى بينهن حالات إعاقة، وإصابة 3230 بحالات نفسية، بينهن حالات فقدان ذاكرة، فيما فقدت 41 امرأة جنينها، مشيرا إلى نزوح 4893 امرأة، وحرمان 44884 فتاة من حقهن في التعليم.
 
استهداف النساء في تعز
54 ألف حالة انتهاك
44884  فتاة حرمت من التعليم
4893 امرأة نازحة
3230 مصابة بأمراض نفسية
41 تعرضن للإجهاض
248 جريحة
105 قتيلة


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1180
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©