الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / الحرس الثوري لعب دورا تخريبيا في 14 دولة بينهم سلطنة عمان والأردن وصرف 100 مليار $ لتخريب سوريا
الحرس الثوري لعب دورا تخريبيا في 14 دولة بينهم سلطنة عمان والأردن وصرف 100 مليار $ لتخريب سوريا
الإثنين, 13 مارس, 2017 01:01:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الحرس الثوري لعب دورا تخريبيا في 14 دولة بينهم سلطنة عمان والأردن وصرف 100 مليار $ لتخريب سوريا
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - وكالات
كشفت دراسة أجرتها منظمتان أوروبيتان مقرهما بروكسيل، عن الدور التخريبي للحرس الثوري الإيراني في 14 دولة بالشرق الأوسط، في السنوات الـ30 الماضية.

وقالت الدراسة التي جاءت في 56 صفحة، إن كبار الضباط بالحرس الثوري، بدأوا التدخل في شؤون الدول الإقليمية بشكل ممنهج، وزاد هذا التدخل في العام 2013 عقب التوقيع على الاتفاق النووي مع الغرب.

وأوضحت الدراسة شكل التدخل، الذي تمثل بالتورط بشكل مباشر في الاحتلال غير المعلن للعراق وسوريا ولبنان واليمن، والتآمر ضد حكومات فلسطين والبحرين ومصر والأردن.

وأكدت الدراسة الصادرة  عن الرابطة الأوروبية لحرية العراق (EIFA)، التي يرأسها ستروان ستيفنسون، ممثل اسكتلندا السابق في البرلمان الأوروبي، واللجنة الدولية للبحث عن العدالة (ISJ)، إن هناك أكثر من 70 ألف جندي في سوريا يعملون نيابة عن الحرس الثوري، مشيرة إلى زرع الحرس الثوري أذرعا أو “شبكات إرهابية” في 12 دولة شرق أوسطية، بحسب ما أوردته صحيفة “الشرق الأوسط”.

وقالت الدراسة إن الحرس الثوري، هرب السلاح للدول الـ 14، وكانت النتيجة حدوث عمليات إرهابية بـ13 منها، كما تمكنت بعض هذه الدول القبض على جواسيس وخلايا إرهابية تابعة للحرس الثوري كانت على اتصال مباشر مع قياداته في طهران.

وكشفت الدراسة عن تحكم الحرس الثوري في السياسة الإيرانية الخارجية تجاه الدول الـ14 التي من بينها الكويت والسعودية وأفغانستان وسلطنة عمان.

وأشارت إلى أن الحرس الثوري يعتبر قوة اقتصادية في إيران سخرت جميع أرباحها لتمويل عملياتها في الدول المذكورة لا سيما في سوريا، إذ أكدت التقارير أن الحرس صرف أكثر من 100 مليار دولار لدعم جهوده العسكرية في سوريا وحدها.

ويمول الحرس الثوري معسكرات داخلية وخارجية يجند فيها مقاتلين للمشاركة في العمليات العسكرية في سوريا والعراق واليمن، كما يدرب عناصر لتنفيذ عمليات إرهابية بالدول الـ14، بحسب ما أوردته الدراسة.

وقالت الدراسة إن الحرس الثوري عكف على إنشاء عدد من المراكز في بعض دول المنطقة في الأشهر الأخيرة في إطار سعيه لتكثيف عملياته الاستخباراتية.

وفيما يتعلق باستثمار ورقة الطائفية لزعزعة الاستقرار في بعض الدول العربية، أكدت الدراسة أن الحرس الثوري اعتمد بشكل أساسي على تأليب أبناء الطائفة الشيعية في عدد من الدول لزعزعة استقرارها عن طريق تصعيد التوتر الطائفي وإنشاء الجماعات المؤيدة لطهران والمليشيات الشيعية.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1470
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
1  تعليق



1
الحرس الثوري
Monday, 13 March, 2017 02:05:54 AM
ابوحمدان
الحرس الثوري

هدادأبهم مندعهدالشاه اسماعيل التخريب والغدروالخيانة بينماالعثمانيون ينشرون الاسلام في اروبا كان الصفويون الفرس يطعنون العثمانيين من وراء ظهورهم فهم مع كل ناعق ضد الاسلام والسلمين من دالك الحين وهم يكيدون لاهل الاسلام ويتعاونون مع اليهود والنصارى فلايحملون من الاسلام الا اسمة لان الزادتشيةلازالت تجري في عروقهم




 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©