الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / قيادي حوثي يكشف عن منصبه الحقيقي بعد أن تقلد مناصب تربوية لعقدين ونصف
قيادي حوثي يكشف عن منصبه الحقيقي بعد أن تقلد مناصب تربوية لعقدين ونصف
الثلاثاء, 14 مارس, 2017 12:22:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
قيادي حوثي يكشف عن منصبه الحقيقي بعد أن تقلد مناصب تربوية لعقدين ونصف
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
كشف عصام الخالد احد قياديي مليشيا الحوثي، والذي يتولى منصب تربوي في امانه العاصمة، عن امتلاكه رتبة مقدم في الجيش.

ونشر الخالد والذي ينحدر من اسرة حوثية كبيرة،  صورة صادمة له برتبة نقيب في الجيش عام 92م،  حيث عبر عددا كبير من زملائه في سلك التربية والتعليم عن دهشتهم لعدم معرفتهم طوال عقدين ونصف بامتلاكه رتبة مقدم في الجيش.

وزرع نظام المخلوع صالح عناصر تحمل رتب عسكرية في مناصب هامة داخل اجهزة الدولة المختلفة، لكن هذه العناصر بدأت تنكشف مؤخرا عقب انهيار نظام حكمة البائد .



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3024
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
1  تعليق



1
يعني هذه مفاجئة سبحان الله ماتعلمو ان الشيعة العفاشية يسجلوعساكراول مايولد ويترقى تدريجيامع دفعته
Tuesday, 14 March, 2017 04:47:25 PM
يمن
يعني هذه مفاجئة سبحان الله ماتعلمو ان الشيعة العفاشية يسجلوعساكراول مايولد ويترقى تدريجيامع دفعته

ماان وصل عمره ال25 الاورتبته مقدم اوعقيد لعنة الله على الشيعة اين ماحلو وضلو كل صفات الحقاره والفساد والضلم والغدروالرذيلة والفواحش اهلكهم الله وعلى رئسهم الكلب عفاش المجوسي وسيده اللعين والديوث




 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
آخر الأخبار
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©