الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / القوات العراقية تحرر مسجد أبوبكر البغدادي غرب الموصل
القوات العراقية تحرر مسجد أبوبكر البغدادي غرب الموصل
السبت, 18 مارس, 2017 05:20:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
القوات العراقية تحرر مسجد أبوبكر البغدادي غرب الموصل
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - وكالات
قال ضابطان في الجيش إن القوات العراقية حققت انتصارًا رمزيًا على تنظيم “داعش” المتشدد اليوم السبت باستعادة مسجد سماه التنظيم باسم زعيمه أبو بكر البغدادي في المدينة القديمة بالجانب الغربي للموصل شمالي البلاد.

وأوضح العميد الركن عبد الوهاب قحطان الهلالي، من الشرطة الاتحادية أن “قوات الشرطة الاتحادية والرد السريع (تابعتان للداخلية) تخوضان منذ فجر اليوم معارك شرسة ضد “داعش” الذي استخدم مختلف أنواع الأسلحة ودفع بعجلتين مفخختين لإعاقة تقدمها في منطقة باب الطوب وسط المدينة”.

وأشار إلى أن “القوات تمكنت صباح اليوم من ارغام المسلحين على التراجع والسيطرة على مسجد البغدادي في سوق الأربعاء والتوغل بسرعة كبيرة جدا في شارعي غازي والعدالة واخذ موطئ قدم فيهما”.

وتابع الهلالي، أن “التنظيم حاول بشتى الأساليب القتالية الحفاظ على المسجد بسبب رمزيته عند اتباعه والمسلحين الذين يقاتلون تحت رايته، إلا أنه فشل في النهاية وان القوات تسيطر الان عليه وقد اسقطت راية “داعش” عنه بانتظار تطهيره بالكامل”.

وأكد أن “حصيلة الخسائر خلال المعارك الاخيرة بلغت مقتل 9 جنود وإصابة 14 آخرين بينهم ضباط بمراتب مختلفة، فضلا عن تدمير 3 مدرعات تابعة للشرطة الاتحادية، فيما قتل 21 مسلحًا وتدمير أكثر من 5 درجات نارية وعجلة مفخخة”

وأضاف أن “القوات تطوق الآن منطقة باب السراي من أجل الشروع بتحريرها خلال الساعات القليلة القادمة لتتوجه بعد ذلك إلى داخل منطقة الميدان وتعمل على تحريرها من سيطرة التنظيم”، وهي مناطق في المدينة القديمة ذات الأزقة الضيقة.

اننتقاد للتحالف الدولي

وانتقد الهلالي بشدة دور التحالف الدولي وغطائه الجوي في المعارك الأخيرة، ووصفه بالضعيف جدا ولا يرتقي للمستوى المطلوب، منوها الى انه ومنذ أكثر من 24 ساعة لم ينفذ التحالف أية ضربة ضد المتشددين بحجة سوء الأحوال الجوية.

ويأتي هذا التقدم بعد أيام من دخول القوات العراقية المدينة القديمة التي تمتاز بأزقتها الضيقة التي تجعل من الصعوبة دخول العربات العسكرية فضلا عن اكتظاظها بالسكان وهو ما أوقف تقدم القوات.

كما ساهمت الأجواء الجوية المتلبدة بالغيوم وتساقط الامطار في عدم القدرة على تأمين غطاء جوي للقوات العراقية وهو ما أضعف قدرة الأخيرة على مواصلة التقدم.

وبدأت القوات العراقية في الـ19 من الشهر الماضي عمليات اقتحام الجانب الغربي لمدينة الموصل والذي يعد المعقل الرئيس لتنظيم “داعش” الارهابي.

وتمكنت القوات العراقية على نحو متسارع من تحرير أحياء من جهة الجنوب إضافة إلى مطار المدينة وقاعدة عسكرية قريبة وقرى ومناطق في الأطراف، لكنها لم تحرز تقدمًا ملموسًا منذ الأسبوع الماضي عندما بدأت التوغل في المدينة القديمة التي تشكل قلب الجانب الغربي للمدينة.

وفي هذه الاثناء، استأنفت قوات جهاز مكافحة “الإرهاب” عملياتها العسكرية ضد التنظيم في المحور الجنوبي لمدينة الموصل بعد أقل من 24 ساعة على توقفها بسبب سوء الأحوال الجوية.

وقال العميد غانم الحمداني في قوات جهاز مكافحة الإرهاب للأناضول، ان “قوات النخبة استعادت بعد اقل من ساعة استئناف عملياتها ضد التنظيم على المركز الصحي بحي نابلس جنوبي الموصل، وهي الان تواصل التوغل باتجاه الأهداف التي ما تزال غير محررة في شقق اليرموك وحي الرسالة من أجل الانتهاء من تحريرها بالكامل”.

وتابع، أن “القوات قتلت 3 مسلحين كانوا يتحصنون في المركز الصحي بحي نابلس واعتقلت 2 آخرين أحدهم يحمل جواز سفر كندي”.

وأشار الحمداني إلى أن “طيران التحالف الدولي سوف يستأنف طلعاته الجوية ضد أهداف تنظيم “داعش” خلال الساعات القادمة بناءً على معلومات زودت بها قيادة التحالف من القوات البرية العراقية عن الأهداف المسلحة وطبيعتها في المحور الجنوبي للمدينة”.

وأضاف، أن “اعتماد التنظيم على العجلات المفخخة في إعاقة تقدم القوات لم يعد كالسابق بسبب انه فقد الكثير من معامل تفخيخ العجلات جراء الغارات الجوية التي استهدفت تلك المعامل وحولتها الى ركام، فضلا عن انه استنزف عجلاته المفخخة في معارك الجانب الشرقي”.

وفي ذات الشأن، قال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت في بيان له، ان “قطاعاتنا تستعيد سيطرتها الكاملة على سوق الاربعاء ومحطة تجميع الحبوب في المدينة القديمة”.

وأضاف ان “فصائل من الرد السريع والشرطة الاتحادية تقوم بعملية تسلل مباغتة وتحاصر خلايا “داعش” في المدينة القديمة، وتقتل 13 منهم بالقنابل اليدوية”.

ونوه الى ان “الشرطة الاتحادية تسارع لنجدة أسرة موصلية تسكن وادي حجر وتمدها بالأموال والمواد الغذائية”، مشيرًا الى “الاستيلاء على كميات كبيرة من المقذوفات الحربية والالغام خلال عمليات تطهير منطقة باب الطوب وتفجيرها في مناطق نائية”.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
847
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©