الصفحة الرئيسية / محليات / انقاذ أحد موظفي مستشفى الثورة بإب بعد محاولته احراق جسده
انقاذ أحد موظفي مستشفى الثورة بإب بعد محاولته احراق جسده
الاربعاء, 29 مارس, 2017 05:06:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
انقاذ أحد موظفي مستشفى الثورة بإب بعد محاولته احراق جسده

*يمن برس - صنعاء
حاول أحد الموظفين بهيئة مستشفى الثورة العام بمدينة إب وسط اليمن ، احراق جسده احتجاجا على ممارسات تعسفيه قال بأنه تعرض لها في المستشفى واستمرار انقطاع مرتبه منذ أشهر.

مصادر خاصة لـ"الصحوة نت" أفادت بأن أحد الموظفين في هيئة مستشفى الثورة العام بمحافظة اب حاول إحراق جسده بمادة البنزين يوم أمس أمام مبني الادارة نتيجة ممارسات تعسفيه تعرض لها من قبل بعض اداري المستشفى والتي على اثرها تم توقيفه من العمل مع منظمة أطباء بلا حدود والتي تتخذ من المستشفى مقرا لأنشطتها الطبية منذ أكثر من تسعة أشهر.

المصادر قالت بأن "ع أ" والذي تم توقيفه من العمل تعرض لتعسفات واتهامات كيدية بهدف اخراجه من عمله مع "أطباء بلا حدود" وادخال آخرين مقربين من ادارة المستشفى مكان عمله.

وأفاد مصدر مقرب من الموظف بأنه لم يستلم مستحقاته المالية من المنظمة منذ أشهر وبأنه حاول مع ادارة المستشفى والمنظمة اثناءهم عن قرار توقيفه لكنهم لم يستجيبوا له ، ومع اتخاذ المنظمة قرار توقيف عملها وأنشطتها بالمستشفى نتيجة تدخلات المليشيا الإنقلابية وعدم تمكن الفريق الطبي التابع للمنظمة من التزام مبدأ الحياد ، وقد حاولنا التواصل مع "أطباء بلا حدود" للتعليق على ما أدعاه "ع أ" لكننا لم نتمكن من ذلك لإستمرار اغلاق الهاتف التابع لأحد مسؤولي المنظمة.

ومع استمرار توقف المرتبات والإعتماد على ما يستلمه الموظف "ع أ" من المنظمة عقب عمله معها زادت معاناته المعيشية وحاول استلام مستحقاته اتي يدعي بها من المنظمة لكن محاولاته باءت بالفشل وهو ما دفعه لمحاولة حرق جسده.

وقال شهود عيان بأنهم شاهدوا الموظف وهو يصب مادة البنزين على جسده محالا احراق نفسه غير أن أشخاص صادف وجودهم أثناء الحادثة تمكنوا من ايقافه وأخذ "الولاعه" من يده.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2306
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©