تابعنا :
Yemen Press يمن برس
Yemen Press يمن برس
يمن برس
الخميس 2014/07/10 الساعة 10:00 PM
 الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / مصطفى قصي صدام حسين "14 سنة" أبرز طفل في القرن العشرين قتل 13 جنديا امريكيا
مصطفى قصي صدام حسين "14 سنة" أبرز طفل في القرن العشرين قتل 13 جنديا امريكيا
الثلاثاء, 22 مايو, 2012 03:35:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
مصطفى قصي صدام حسين "14 سنة" أبرز طفل في القرن العشرين قتل 13 جنديا امريكيا

*يمن برس - متابعات
اختارت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية الطفل مصطفى قصي صدام حسين كأبرز طفل ...في القرن العشرين. وذلك بالنظر إلى شجاعته الفائقة المذهلة التي أبداها في مقاومة الاحتلال الأمريكي أثناء محاصرتهم له في أحد بيوت مدينة الموصل مع والده قصي وعمه الشهيد عدي.

حيث قتل الطفل مصطفى 13 جنديا أمريكيا بسلاح قناص ، وقد استطردت الصحيفة بوصف ابن نجل الرئيس الشهيد صدام حسين بأن شجاعته لا يمتلكها إلا قلة نادرة ممن هم في عمره في المرحلة الراهنة.

وعلى الرغم من صغر سن مصطفى الذي بلغ حين مقتله 14 عاما إلا أنه قاوم ببسالة حتى النهاية حتى بعد مقتل والده وعمه أمام عينيه خلال المعركة التي استمرت لست ساعات متواصلة واستخدمت فيها قوات الاحتلال الأمريكي الصواريخ المضادة للدروع.

كما قال الكاتب البريطاني روبرت فيسك : قامت الفرقة 101 المحمولة جواً و معها 400 من الجنود بحصار البيت المتواجد فيه عُدي و قُصي و بعد مقتلهما تبقى الطفل مصطفى - نجل قُصي صدام حسين - فقام هذا الشجاع بالمقاومة حتى قُتل هو الاخر.

وأضاف الكاتب "لو كان لدينا في بريطانيا مثله و قام بما قام به لصنعنا له تمثالأ في كل مدينة بريطانية و لجعلنا من بطولته النادرة مساق بحث يقرؤه تلاميذ المدارس كي يكونوا على بينة من الصغر كيف تكون الرجولة و كيف تكون الشجاعة".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك




شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
7640
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
16  تعليق



16
جازان
Wednesday, 31 October, 2012 08:11:16 AM
مباركي
جازان

احب اهل السنة والشجاعة ليس بغريب ع اهل السنة وهذا الشبل من ذاك الاسد


15
قاهر الفرس والامريكان
Thursday, 31 May, 2012 06:46:49 AM
غزوان ابن صدام
قاهر الفرس والامريكان

اولآ الرحمة لشهداء العراق في كل المعارك من قادسية صدام وام المعارك وحرب الخليج والاحتلال الامريكي والذين صقطو من 2003 الى هذه اللحظة بيد المجرم الماكي واعوانه الكويتيين الكلاب والفرس المجوس . ثانيا الشهيد صدام حسين واولاده عدي وقصي وحفيده مصطفى الشهداء الابطال الذين دافعو عن شرف العراق وحامي حدود العراق من شماله الى جنوبه وكان الشهيد البطل صدام حسين قاهر الفرس والامريكان عندما انتصر على فرس المجيوس في الحرب دامت 8 سنوات وقاوم 33 دولة عندما هجمو على العراق في التسعين ولا تفرحو يا ايها الشيعة والكرد الخونة باننا كلنا صدام وكلنا جنود اوفياء والتاريخ يعيد نفسه انتظرونا يا كلاب المالكي وعملاء المجوس والاسرائيل والامريكان والكويت سنسحق راسكم باذن الله وتعاله ونحن قادمون في الشهر القادم وستشاهدون كيف تفرون مثل الجرذان يا جرذان ومن يتكلم بسوء على الشهيد صدام حسين فهوة لا شرف ولا غيرة ولا دين .


14
Saturday, 26 May, 2012 12:03:31 PM
ammar

رحم الله اسد السنة القائد صدام حسين


13
Wednesday, 23 May, 2012 03:07:15 PM
العيد ابن المغرب

صدّام رجل ثبتت رجولته و ربّى ابناءه و أحفاده على الرّجولة وكان عدوّ الخونة و ابناء المتعة


12
لا تضيعوا مصداقيتكم بالاخبار الكاذبة
Wednesday, 23 May, 2012 12:39:28 AM
مدقق
لا تضيعوا مصداقيتكم بالاخبار الكاذبة

اولا الخبر كله مفبرك واتحدى من يقول عكس ذلك ان يظهر مصدر الخبر (تاريخ النشر)
ثانيا تقديس الطغاة والمجرمين أمثال صدام الذي هو أسوا بمراحل من علي صالح يعني أنكم بدون مبادى حقيقية قالطاغية هو طاغية حتى لو حرر القدس
ثالثا لا تستخفوا يعقول القراء بهذه الأخبار المفبركة
اتعجب ممن يعجب بحاكم مجرم مثل صدام. أعتقد أنه يعاني من مشكلة


11
بطل ابن بطل
Tuesday, 22 May, 2012 10:45:06 PM
محب العراق
بطل ابن بطل

رحمة الله عليه وعلى جده صدام البطل الشهيد باذن الله وهاهي الايام تثبت بان صدام لم يكن من الخونة ولا محبي جمع ثروات شعوبهم كما هو حال كثير من الرؤساء ولا الجبناء الهاربين ولا من محبي الجلوس على كرسي السلطة على حساب دماء ابناء شعبه ولم يختبئ كالفئران ، هو وابنائه ومصطفى ، وانظروا ما يفعل المالكي الان بشعب العراق واحكوموا بانفسكم عن صدام رحمه الله واسرته وجميع شهداء المسلمين .


10
الحق
Tuesday, 22 May, 2012 09:54:37 PM
ناصر العشاري
الحق

الحق ما شهدت به الأعداء.


9
رد على القادري
Tuesday, 22 May, 2012 08:35:30 PM
اليمني
رد على القادري

هذا رد من قزم زيك لا يستاهل الرد علية


8
هذا ما تعنيه البطوله
Tuesday, 22 May, 2012 07:28:57 PM
ابوبكر السفياني
هذا ما تعنيه البطوله

لله دره ودر ابائه العظماء نعم الرجل لقد ابلي بلا حسنا في مواجهة الجيش الغاصب فلنا ان نضع من صفاته قائدا رحمة الله عليه وعلى صدام حسين فارس العرب


7
شجاعه مصطفى
Tuesday, 22 May, 2012 05:43:41 PM
يمني حر
شجاعه مصطفى

والله ان القلب يحزن على مثل هولاء البطال الشجعان الذيناء قدم اروحهم في سبيل الدفاع على الامه العربيه


6
طفل بمئه رجل
Tuesday, 22 May, 2012 05:11:43 PM
سام اليمن
طفل بمئه رجل

الهم اجعل لكل طفل عربي قلب كقلب مصطفى وشهامته التي اثبت وجوده في كل قلب مسلم لقد ورث صدام رجل بقلب 100 رجل نحن فقدنا بطل تاريخي في تاريخ الاسلام



5
to heaven ,martyres
Tuesday, 22 May, 2012 05:07:34 PM
mushtaq
to heaven ,martyres

the new era in iraq came with gloomy dogs ,traiters and sectarianism making .


4
صدام مجر م وهذا مجرم
Tuesday, 22 May, 2012 04:30:32 PM
فيصل القادري
صدام مجر م وهذا مجرم

صدام مجرم
ومن يشجعة عنده عقدة نقص مثل الأخدام يشاهدون الأفلام الهندي


3
هاذا الشبل بن ذاك الاسد
Tuesday, 22 May, 2012 04:16:53 PM
اليافعي
هاذا الشبل بن ذاك الاسد

رحمك الله ياصدام ورحم الله قصي وعدي ومصطفئ اسود اهل السنه كيف اصبحت العراق ماذا فعل بها الاحتلال وعملائه
ولاكن تبقا الاسود اسود والكلاب كلابو


2
كيف؟
Tuesday, 22 May, 2012 04:13:58 PM
الحبوقي
كيف؟

كيف قاوم الامريكيين في القرن الواحد والعشرين اي بعد احتلال الامريكيين للعراق سنة 2003م ثم يتم اعتباره اعظم طفل في القرن العشرين ..بهذا الشكل فقد الخبر مصداقيته وتبين ان الذي اخترعه جاااااااااهل


1
Tuesday, 22 May, 2012 03:59:56 PM
بندر -تعز

الله يرحمك يا صدام حسين
احنا نشغولين بعلي وتمرده ولعبه باليمن
الان رجع فوق العسكر حق عياله الي حموه سنوات




 
 
 
 
 
كاريكاتير
 
 
فيديو
 


 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس - 2012 ©

برمجة وتصميم:
شبكة للحلول التقنية