الصفحة الرئيسية / فيسبوكيات / تغريدة القرضاوي المحذوفة.. خلفان يشتم والآخرون يردون
تغريدة القرضاوي المحذوفة.. خلفان يشتم والآخرون يردون
الإثنين, 10 أبريل, 2017 02:52:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
يوسف القرضاوي
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
يوسف القرضاوي

*يمن برس - متابعات
ثار تعليق الشيخ يوسف القرضاوي، على تفجيري الكنيستين في طنطا، والإسكندرية، حفيظة نائب قائد شرطة دبي، الفريق ضاحي خلفان.

وقال القرضاوي الذي يشغل منصب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، إن "مصر لم تعرف طوال تاريخها تفجيرات تستهدف جزءا من المواطنين، إلا في عهود الاستبداد، التي لا توفر الأمن ولا الحرية ولا الحياة الكريمة".

القرضاوي قام بعد ذلك بحذف التغريدة كي لا تُفسّر بأنها تبرير للتفجيرات التي تستهدف الكنائس، رغم أن موقفه برفض أعمال العنف تجاه الطوائف الأخرى معروف منذ سنوات طويلة.

وغرد القرضاوي بعد ذلك: "ندين كل اعتداء على الأنفس الآمنة، ونؤكد أن هذه الجرائم تتنافى مع الشرائع والأخلاق والأعراف، ولمن قام بها عذاب عظيم".

ضاحي خلفان بدوره، اعتبر التغريدة المحذوفة بأنها تحريض مباشر على "الإرهاب"، رغم أن جل خصوم الإخوان المسلمين، والقرضاوي لم يعتبروها كذلك.

وقال خلفان إنه "طالما ظل القرضاوي وأشكاله يهاجمون مصر، فالمخطط لا زال يشعلل..لأنهم هم وقود الإرهاب".

وتابع: "القرضاوي تبريرك للإرهاب في مصر بأن السيسي ظالم يبطله وقوع الإرهاب في السويد وفرنسا وبريطانيا ..إلخ.. فلا تبرر الإرهاب بسياسة حكومية".

واعتبر خلفان أن القرضاوي هو "الإرهابي الأصلي"، مضيفا: "أدناه تغريدة للشرير القرضاوي...الإجراءات الأمنية عالية الدقة .. إلكترونيا ..لكن مفجر نفسه في الشارع ممكن يعملها في أي مكان، فكيف يدعي مفتي الفتنة أن الأمن المصري لا يحفظ أمن المواطن المصري، وهم حراسة على بوابات الكنائس.. حرام عليك يا شيخ الإرهاب".

وأضاف خلفان: "سترون أن مفجر نفسه لا داعش ولا كلام فاضي..سيكون إخوانيا تربى في أحضان القرضاوي وأشكاله"، مع العلم أن تنظيم الدولة أعلن مسؤوليته عن العمليتين ونشر أسماء منفذيْها.

بدورهم، دافع مغردون عن الشيخ يوسف القرضاوي، قائلين إن "ضاحي خلفان يمارس شيطنة تفوق بها على إعلام السيسي".
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2874
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©