الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / «سجال» حاد بين وزير مالية الانقلاب بصنعاء و«فارس منّاع» يكشف حقيقة الوضع المالي لسلطة الحوثي
«سجال» حاد بين وزير مالية الانقلاب بصنعاء و«فارس منّاع» يكشف حقيقة الوضع المالي لسلطة الحوثي
الثلاثاء, 11 أبريل, 2017 12:01:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
«سجال» حاد بين وزير مالية الانقلاب بصنعاء و«فارس منّاع» يكشف حقيقة الوضع المالي لسلطة الحوثي
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - صنعاء
نقل أحد الصحفيين الموالين للإنقلاب سجالات حادة بين عدد من وزراء الانقلاب وبين وزير المالية الحوثي صالح شعبان، بخصوص حقيقة الوضع المالي لسلطة المليشيات في صنعاء بعد مرور 7 أشهر على آخر مرة صرف فيها الحوثيون المرتبات للموظفين.

وقال محمد عايش نقلاً وزراء في حكومة بن حبتور تأكيدهم أن السلطة الحوثية قادرة على دفع المرتبات ولكن المشكلة تكمن لدى صالح شعبان، وزير المالية الحوثي.

وأضاف أن شعبان يصر على عدم توفر "سيولة" لصرف المرتبات.

وتابع: فارس مناع، وهو احد الوزراء في حكومة الانقلاب، أصر على أن السيولة متوفرة، وأن شعبان (يكذب)، كما نقل  عن وزير آخر في حكومة الحوثي – لم يسمه – توضحه بأن مصلحة الضرائب وحدها وردت إلى البنك المركزي بصنعاء مؤخرا 100 مليار ريال معظمها نقداً.

وأضاف: ذات الوزير أخبرني على سبيل المثال أن الإيراد اليومي من أسواق "الحوبان" في تعز 4 ملايين ريال مضروبة في 30 يوماً، تساوي 120 مليون ريال، متسائلاً: ألا يستطيع هذا المبلغ سداد رواتب موظفي التربية في المنطقة على الأقل، أو نصفها على أقل الأقل، ولو لشهر واحد أو نصف على أقل أقل الأقل؟!!

واستطرد: بالمنطق.. سبعة أشهر كاملة، هل من المعقول أن الإيرادات خلال كامل هذه الفترة لا تستطيع الوفاء حتى بمرتب شهر واحد لموظفي الجمهورية؟!!! غير معقول أبداً.

وشن عائش هجوماً على عبدالملك الحوثي وعلي صالح، متهماً إياهما بـ "التلكؤ" عن تحريك الجمود في العاصمة وتوجيه من يقع تحت سلطتهم بصرف مرتبات الموظفين، مستغلين ذريعة واهية، وهي ذريعة الحرب ضد التحالف وقوات الجيش الوطني.

ويعاني اليمنيون أوضاعاً لا تطاق وجوعاً غير مسبوق مع توالي الأشهر دون أمل بتحرك سلطة الانقلاب أو حتى السلطة الشرعية للاضطلاع بالدور المناط بكل منهما تجاه الموظفين، ما خلق أزمة معيشية أدخلت معها ملايين اليمنيين تحت شبح المجاعة الحادة.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3170
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©