الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / الحكومة تعتزم تسليم الأمم المتحدة وثيقة تطالب بمراقبين دوليين على ميناء الحديدة
الحكومة تعتزم تسليم الأمم المتحدة وثيقة تطالب بمراقبين دوليين على ميناء الحديدة
الثلاثاء, 11 أبريل, 2017 12:15:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الحكومة تعتزم تسليم الأمم المتحدة وثيقة تطالب بمراقبين دوليين على ميناء الحديدة
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
تعتزم السلطات المحلية الشرعية في محافظة الحديدة، تقديم وثيقة للأمم المتحدة تطالبها بالتدخل العاجل للإشراف على ميناء الحديدة، وتحمل مسؤولية وقف الأعمال العدائية من قبل الانقلابيين.

وأوضح وليد القديمي، وكيل أول محافظة الحديدة، لصحيفة "الشرق الأوسط"، أن السلطات تعكف حاليا على إعداد الوثيقة، التي سيوقع عليها من أبناء الحديدة وأعيانها، مشيرا إلى أن الحكومة اليمنية ستقدم الوثيقة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، خلال الأسبوع المقبل.

وأضاف أن الوثيقة تشدد على ضرورة تحرك الأمم المتحدة من خلال إرسال مندوبين لمراقبة ورصد جميع أعمال التخريب والكوارث التي تحدثها الميليشيات في المحافظة، إضافة إلى منع الميليشيات من العبث بالمعونات والمساعدات التي ترسل عبر ميناء الحديدة وبيعها في السوق السوداء، أو من خلال إرسالها إلى عناصرها في الجبهات.

وأستطرد القديمي قائلا: «الوثيقة المزمع إرسالها للأمم المتحدة ستركز على نقاط رئيسية، في مقدمتها الوضع الراهن للمحافظة التي تعاني من أعمال تخريبية في المنشآت الرئيسية والحيوية كافة، والتي كان آخرها ضرب أنبوب النفط في مديرية التربة، ما أدى إلى كارثة إنسانية وبيئية كبيرة توفي بسببها 12 مواطناً، وأصيب 135 مدنياً بحروق من الدرجة الأولى، وقرابة 35 آخرين بإصابات بالغة».

ودعا القديمي، إلى تحرك دولي لوقف هذه الانتهاكات بحق المواطنين والحياة البيئية في الحديدة التي تعرض قطاع الزراعة فيها إلى ضربة موجعة جرّاء تسرب النفط واشتعال النيران، خصوصاً أن المديرية تعتمد بشكل مباشر على ما تنتجه الأرض من محاصيل زراعية، إضافة إلى التأثير المباشر على الأمن الاقتصادي لليمن، إذ يمتد هذا الأنبوب من محافظة مأرب إلى السفينة «صافرة» في البحر، لافتاً إلى أن الرئيس عبد ربه منصور هادي اطلع على واقعة تفجير الأنبوب، وستتخذ الحكومة الإجراءات اللازمة والسريعة لوقف هذه التجاوزات.

وأشار وكيل محافظ الحديدة، إلى أن إتلاف أبنوب النفط في مديرية تربة جاء بالتزامن مع اقتراب الجيش اليمني وقوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية من محافظة الحديدة من اتجاهين رئيسيين هما المخا وميدي، وتضييق الخناق على ميليشيات الحوثي وصالح في المحافظة، إضافة إلى تقدم بوارج قوات التحالف العربي الحربية إلى بعد أميال من ميناء الحديدة، كما تبعد عن المخا قرابة 65 كيلومتراً، ومن جهة ميدي نحو 155 كيلومتراً.

ولفت إلى أن التحركات العسكرية للجيش اليمني، دفعت الانقلابيين إلى تكثيف أعمال التخريب في المدينة بشكل واسع، الأمر الذي تطلب وقفة وتحركاً سريعاً من السلطة المحلية لمواجهة هذه الأعمال، والتوجه بشكل مباشر إلى الأمم المتحدة لمراقبة الميناء والإشراف عليه، مضيفاً أن هذا التحرك يأتي للمحافظة على مؤسسات الدولة التي سيطرت عليها الميليشيات ومنها ميناء المدينة.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1270
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
1  تعليق



1
يالبرودكم ايها الحكومة المدنبعه كيف تسلم رئسك للجزاراصحوياحوش انتم لاتعرفواي شي عن الحكم اوسياسة الحكم
Tuesday, 11 April, 2017 10:30:38 PM
يمني
يالبرودكم ايها الحكومة المدنبعه كيف تسلم رئسك للجزاراصحوياحوش انتم لاتعرفواي شي عن الحكم اوسياسة الحكم

حرروها ان شالله لايبقى حتى عمودالسواعدالخيرة بتبني اطردوالمجوس جالسين تشحتومن الامم القاتله للشعوب




 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©