الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / المليشيات الانقلابية تقتل أكثر من 393 طفلا خلال عامين
المليشيات الانقلابية تقتل أكثر من 393 طفلا خلال عامين
الخميس, 13 أبريل, 2017 12:16:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
المليشيات الانقلابية تقتل أكثر من 393 طفلا خلال عامين
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - الشرق الأوسط
قال تقرير رسمي أعدته فرق الرصد والتوثيق الميدانية، التابعة للتحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن، إن مليشيا الحوثي وصالح قتلت أكثر من 393 طفلاً خلال العامين الماضين، بينهم 273 بهجمات عشوائية وقنص مباشر بأسلحة نارية، وكانت محافظة تعز الأكثر معاناة من سقوط الأطفال ضحايا بالأسلحة الحوثية.

وبحسب التقرير، فإن غالبية الأطفال الذين سقطوا ضحايا بنيران قناصة الحوثي وصالح كانوا جالسين أو يلعبون في منازلهم أو خلال مساعدتهم أسرهم بنقل المياه من صهاريج خيرية خصصت لتوزيع المياه، إضافة إلى اغتيال بعضهم أثناء خروجهم من المدارس.

وطبقاً لتقرير التحالف اليمني، فإن ميليشيا الحوثي والمخلوع صالح فرطت بمبدأ التمييز بين المقاتلين والمدنيين في النزاعات المسلحة؛ إذ تقتضي قواعد القانون الدولي والإنساني على أطراف النزاعات المسلحة التمييز بين المقاتلين والمدنيين أثناء الهجمات، وعدّ القانون الدولي أن توجيه الهجمات عمداً ضد المدنيين يشكل جريمة يعاقب عليها القانون.

ووثّق راصدو التقرير مقتل 393 طفلاً، بينهم 273 قتلوا بهجمات عشوائية وقنص مباشر بأسلحة نارية، ارتكبتها عناصر ميليشيا الحوثي والقوات الموالية لها، كما قتل 6 أطفال بهجمات شنها عناصر تنظيم القاعدة في اليمن، وكانت محافظة تعز الأكثر معاناة من سقوط الأطفال ضحايا بالطلقات الحوثية.

وشدد التقرير على أن فرق الرصد تأكدت من أن جميع الوقائع التي سقط فيها أطفال كانت متعمدة من قبل ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية، وأن تلك الوقائع ليس لها أي هدف عسكري محتمل وإنما بقصد إزهاق أرواح الأبرياء.

كما سجّل فريق الرصد انتهاكات حوثية بحق الطفولة جميعها تندرج تحت التوزيع الفئوي لانتهاكات الطفولة التي حددها مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، والتي تعرف بالانتهاكات الستة الخطيرة، وتشمل: قتل الأطفال أو تشويههم، وتجنيد الأطفال واستخدامهم جنودا، والعنف الجنسي ضد الأطفال، ومهاجمة المدارس والمستشفيات، والحرمان من المساعدة الإنسانية للأطفال، واختطاف الأطفال.

ولفت التقرير إلى أن من أبرز آثار الانتهاكات التي لحقت بالطفولة في اليمن، القتل والإصابة والتشوه والإعاقات؛ سواءً المؤقتة أو الدائمة، والتأثير السلبي على النمو والاستقرار النفسي، وإجبار الأطفال على تحمل المسؤولية المبكرة التي قد تؤثر في الغالب على حالتهم التعليمية والنفسية، إضافة إلى عدم الحصول على التعليم والرعاية الصحية المطلوبة، ووفاة أو فقد العائل الذي يرعى الطفل وتأثير ذلك على حياة الطفل بشكل كبير جداً.

وأشار إلى أن التهجير القسري من بين الانتهاكات التي لحقت بالطفولة في اليمن، مركّزاً على آثاره السلبية على نفسيات الأطفال ومعيشتهم، وانتشار عمالة الأطفال بشكل واسع مما قد يجعلهم ضحايا عنف مستقبلي، وبروز ظاهرة الاتجار بالأطفال، وعدم توفير الحماية الكافية لهم، إضافة إلى تفكك الأُسر نظراً لاحتياجاتها.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
467
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©