الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / أخر تقليعات حكومة بن حبتور ووزير خارجيتها هشام شرف بصنعاء
«عبير» الفتاة اليمنية المعتقلة في تركيا
أخر تقليعات حكومة بن حبتور ووزير خارجيتها هشام شرف بصنعاء
السبت, 15 أبريل, 2017 10:01:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
أخر تقليعات حكومة بن حبتور ووزير خارجيتها هشام شرف بصنعاء
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - خاص
تناقلت وسائل إعلام الإنقلابيين، أنباء قيام وزارة خارجيتهم في صنعاء، باتصالات مكثفة مع السلطات التركية، على خلفية أعتقال الشرطة التركية الطالبة اليمنية عبير الرداعي بتهمة الانتماء لجماعة فتح الله غولن التي تتهمها حكومة أرودغان بالوقوف خلف محاولة الانقلاب العسكرية بالبلاد.

وأوردت تلك الوسائل تصريح لمسئول بوزارة الخارجية، استغرب، اتهام السلطات التركية للطالبة عبير دون أي مسوغات قانونية واضحة بارتباطها بجماعة "فتح الله غولن" والذي تقوم السلطات التركية الحالية بمطاردة أعضائها في طول البلاد وعرضها، مشيراً الى أن هذه المطاردة شأن داخلي وليس لليمن أو لفتاة يمنية عمرها 21 سنة أي صلة بالأمر.

وقال المصدر الإنقلابي: أن المدارس التركية المنتشرة في معظم البلدان العربية والإسلامية أقيمت بالتعاون مع (فتح غولن) وجماعته في تلك الفترة الزمنية التي كانت حليفة فيها مع قيادة النظام الحالي بتركيا، مشدداً أن الخلافات التي نشبت بينهم تخص الأتراك أنفسهم ولا تخص اليمن أو الطلاب اليمنيين الذين قدموا إلى تركيا لطلب العلم وفق بروتوكولات رسمية .

وأكدت وكالة خبر المملوكة للمخلوع صالح، إن وزير الخارجية في حكومة بن حبتور المهندس هشام شرف (محسوب على حزب المؤتمر) أجرى  إتصالات مكثفة مع عدة جهات في الحكومة التركية لحل قضية الطالبة اليمنية عبير الرداعي وبشكل عاجل يحفظ حقوقها، في إطار العلاقات التاريخية الطيبة بين الشعبين والبلدين .

وفي حين روجت وسائل إعلام الانقلابيين خبر متابعة خارجيتهم لقضية الطالب عبير، القت بالتهمة على حكومة حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا دون أي إشارة للانقلاب الذي قامة به جماعة غولن.

وجاء نشر الإنقلابيين لتلك المزاعم بعد أيام من تواصل الحكومة الشرعية مع الجهات التركية لحل مشكلة الطالبة المعتقلة في تركيا، في محاولة لاستخدام قضيتها لتسجيل حضور وهمي ودور دولي تطلع به حكومة الإنقلابيين في صنعاء، تجاه قضايا الطلاب اليمنيين في الخارج، لإيهام الرأي المحلي بشرعية سلطتهم.

وأثار اهتمام إعلام الانقلابيين بقضية الطالبة تساؤلات الطلاب المغتربين في الخارج، والذين عبروا في منشوراتهم وتعليقاتهم على الخبر، بالسؤال عن الجهود التي تبذلها خارجية هشام شرف لحل مشكلة  الطلاب الذين ماتوا جوعاً في بلاد الغربة والمطرودين من الجامعات والمعتصمين منذ أشهر في مباني وقنصليات اليمن بالخارج، واللذين تسبب الانقلاب بإيقاف مستحقاتهم ومصادرتها لصالح المجهود الحربي.
 
يمن برس - أخر تقليعات حكومة بن حبتور ووزير خارجيتها هشام شرف بصنعاء



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2969
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©