الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / رابطة أمهات المختطفين تعقد يوم غد في مأرب جلسة استماع لشهادة ضحايا التعذيب في سجون المليشيات
رابطة أمهات المختطفين تعقد يوم غد في مأرب جلسة استماع لشهادة ضحايا التعذيب في سجون المليشيات
السبت, 15 أبريل, 2017 06:56:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
رابطة أمهات المختطفين تعقد يوم غد في مأرب جلسة استماع لشهادة ضحايا التعذيب في سجون المليشيات
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - خاص
دعت رابطة أمهات المختطفين في سجون مليشيات الحوثي كافة وسائل الإعلام والصحفيين وناشطي حقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني لحضور جلسة الاستماع والوقفة الاحتجاجية التي ستنظمها غدا الأحد .

وقال بلاغ صحفي صادر عن الرابطة اليوم أنها ستعقد جلسة استماع لشهادة عدد من المفرج عنهم من سجون المليشيات ليرووا جانبا مما تعرضوا له في أقبية الموت.

وأشار البلاغ إلى انه يوم غدا الأحد الساعة التاسعة والنصف صباحا ستعقد الجلسة بفندق بلقيس بمدينة مأرب .

ولفت البلاغ إلى أنه سيتم تنفيذ وقفة تضامنية مع الصحفي المختطف الأستاذ يحيى الجبيحي وكافة المختطفين.

ودعا البلاغ وسائل الإعلام والصحفيين والنشطاء إلى التفاعل مع قضية المختطفين والذين لا يزالون يتعرضون لصنوف التعذيب حتى اللحظة،مؤكدا انه آن لسياط الجريمة أن تتوقف عن إسكات أرواح اليمنيين.

نص البلاغ .
بلاغ صحفي بشأن جلسة استماع لضحايا التعذيب
تعرض الآلاف من المختطفين للتعذيب الوحشي في زنازين جماعة الحوثي وصالح، قتل منهمم العشرات، عذبوا في الزنازين بشتى أنواع التعذيب حتى أزهقت أرواحهم، قتلوا بدم بارد، واحدا تلو الآخر في محافظات عدّة!
ولم تكتف جماعة الحوثي وصالح بارتكاب جريمة الاختطاف، حيث اختطفت أزيد من أربعة عشر ألف يمنياً، توزعوا في سجون معروفة وكثير منها سرية، حيث ما يزال قرابة ألف من المخفيين قسريا في مصير مجهول منهم سياسيون وصحفيون.
وفوق جريمة الاختطاف تعمل جماعة الحوثي وصالح على تعذيب المختطفين بأساليب وحشية بالغة، كان من بينهم الدكتور يوسف البواب أستاذ اللسانيات في كلية الآداب بجامعة صنعاء، حيث قاموا بتعذيبه في جراح عمليته حتى تورمت كليته، ويروجون لمهزلة ما تسمى بـ "المحاكمة" وذلك بعد ترويجها لما وصفته بـ "حكم الإعدام" للصحفي الكبير الأستاذ/ يحيى عبد الرقيب الجبيحي، ويحاكمون المختطفين في محاكم باطلة فيما لم يأبهوا العشرات تحت التعذيب!
وتقوم رابطة أمهات المختطفين بتوثيق مستمر لكل الانتهاكات التي يتعرض لها المختطفون، وقد تم الإفراج عن بعضهم وهم في حالة بالغة الصعوبة، نتج عنها شلل نصفي لبعضهم ومنهم البطل / أنس الصراري، ولا يزال بعضهم هناك خلف أبواب الزنازين يأنّون في وجع التعذيب والاختطاف.
رابطة أمهات المختطفين _مأرب .
السبت ١٥ أبريل ٢٠١٧م .
*مركز سبأ الإعلامي


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
460
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©