الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / الحوثيين يرفضون عرضاً صينياً لهدم وإعادة إنشاء مصنع الغزل والنسيج بصنعاء ..هذا هو السبب
مصدر بحكومة بن حبتور يفضح الجماعة ويكشف شرط الشركة
الحوثيين يرفضون عرضاً صينياً لهدم وإعادة إنشاء مصنع الغزل والنسيج بصنعاء ..هذا هو السبب
الأحد, 16 أبريل, 2017 10:01:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الحوثيين يرفضون عرضاً صينياً لهدم وإعادة إنشاء مصنع الغزل والنسيج بصنعاء ..هذا هو السبب
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - صنعاء
كشف مصدر مسؤول في حكومة الانقلابيين باليمن، إن جماعة الحوثي رفضت عرضاً صينياً بإعادة بناء وتأهيل مصنع الغزل والنسيج، المتوقف منذ سنوات في العاصمة صنعاء، وذلك مقابل شروط استثمارية لمدة خمس سنوات فقط.

وأكد المصدر، الذي اشترط عدم ذكر هويته، أمس السبت، أن الحوثيين رفضوا العرض الصيني، بسبب توجههم لنهب الأراضي التي يقع عليها المصنع.

وأوضح المصدر في تصريح نقله موقع «يمن مونيتور» إنه «في ظل وجود توجه بنهب أراضي المصنع من قبل نافذين يتبعون جماعة الحوثي بصنعاء والذين يتخذون بعض أراضيه مكاناً لهم كان الأولى أن يتم تسليم المصنع للصين لإعادة بنائه وفق شروط تضمن انطلاقه ويعود عائده للشعب».

وقال المصدر أنالعرض تقدمة به احدى الشركات الصينية، ويعد أفضل تقديم تم عرضه حتى اليوم لإعادة عمل المصنع، لكن جماعة الحوثي رفض العرض المقدم لوجود مطامع حول استخدام الأرضية والموقع الحساس التي يقع عليه المصنع».

ولا يملك الحوثيون حقاً في الموافقة على عرض من هذا النوع، كون الموافقة عليه يعود للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً.

وبحسب المصدر نفسه، فإن الشركة الصينية اشترطت أخذ نسبة أرباح 50% لمدة خمس سنوات فقط وبمرور عشر سنوات سيتم تسليم المصنع للدولة اليمنية بشكل كامل، على أن تتحمل الشركة الصينية جميع التكاليف في هدم وبناء المصنع من جديد وتزويده بأحدث المعدات والآليات المصنعية لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الملبوسات والأثاث.

وتوقف مصنع الغزل والنسيج في صنعاء قبل منذ سنوات عن العمل بسبب الفساد وعدم الصيانة الدورية للأجهزة.

ويعد مصنع الغزل والنسيج، أول مصنع تأسس في الجزيرة العربية عام 1964م، بمساعدة من الحكومة الصينية.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3161
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©