الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / مجرم «الفيسبوك» ينتحر قبل القبض عليه في بنسلفانيا
مجرم «الفيسبوك» ينتحر قبل القبض عليه في بنسلفانيا
الاربعاء, 19 أبريل, 2017 12:38:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
مجرم «الفيسبوك» ينتحر قبل القبض عليه في بنسلفانيا
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
قالت الشرطة إن الرجل الذي بث تسجيلا مصورا على "فيسبوك" وهو يقتل رجلا مسنا انتحر بإطلاق الرصاص على نفسه بعد أن لاحقته شرطة ولاية بنسلفانيا اليوم الثلاثاء.

وكان ستيف ستيفنز متهما بقتل روبرت جودوين (74 عاما) على رصيف في مدينة كليفلاند بولاية أوهايو الأمريكية قبل أن يلوذ بالفرار في سيارة ويبث تسجيلا مصورا لجريمة القتل على "فيسبوك" ليدفع الشرطة إلى القيام بعملية مطاردة في أنحاء البلاد. وقالت شرطة بنسلفانيا إن رجال شرطة شاهدوا ستيفنز في مقاطعة إيري صباح الثلاثاء.

وأضافت الشرطة على "تويتر": "بعد مطاردة لفترة وجيزة أطلق ستيفنز النار وقتل نفسه". ولم تذكر الشرطة تفاصيل أخرى.

وقال مسؤولون في كليفلاند إن ستيفنز ليس له سجل جنائي وليس مشتبها به في أي جرائم قتل أخرى.

وتعهد الرئيس التنفيذي لموقع "فيسبوك" مارك زوكربرج اليوم الثلاثاء بأن تبذل شركته كل ما في وسعها لمنع نشر مقاطع فيديو مثل هذه.

وخلال مؤتمر "فيسبوك" السنوي لمطوري البرامج، خصص زوكربرج فترة من الوقت خلال خطابه للتعبير عن تعاطفه مع أصدقاء وأسرة الضحية. وقتل الرجل المسن في كليفلاند هو أحدث جريمة عنف تبث عبر "فيسبوك"، مما يثير تساؤلات حول تعامل أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي في العالم مع المحتوى.

وقالت "فيسبوك" يوم الاثنين إنها ستراجع كيفية مراقبة مقاطع الفيديو العنيفة وغيرها من المواد المستهجنة ردا على واقعة القتل التي ذكرت أنها ظلت متاحة على "فيسبوك" لحوالي ساعتين قبل الإبلاغ عنها.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1458
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©