الصفحة الرئيسية / محليات / توزيع 250 سلة غذائية على نازحي أمانة العاصمة بمأرب
توزيع 250 سلة غذائية على نازحي أمانة العاصمة بمأرب
الإثنين, 24 أبريل, 2017 12:52:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 توزيع 250 سلة غذائية على نازحي أمانة العاصمة بمأرب
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - مأرب
دشن وكيل محافظة مارب الشيخ عبدالله الباكري اليوم الأحد، بمدينة مارب مشروع توزيع السلة الغذائية على النازحين والمتضررين من أبناء أمانة العاصمة مقدمة من مؤسسة ACT الإندنوسية.

وشكر الباكري المؤسسات الإنسانية التي تقدم الخدمات للنازحين والمشردين، داعيا لمزيد من تقديم الدعم لكافة النازحين من كل المحافظات.

وقال "إن مارب استوعبت أهلنا وإخواننا من النازحين الذين نكلت بهم المليشيات التي تروج لأفكارها الهدامة، وقتل النفس البريئة، داعيا إلى التعاون في الحفاظ على أمن مارب من مشروع المليشيات الإرهابية".

من جهته قال مدير مؤسسة غوث للعمل الإنساني، فؤاد باربود، إن المؤسسة تواصلت مع عدد من المنظمات الخارجية من أجل تقديم المساعدات لأكبر عدد من النازحين والمحتاجين.

وأشارباربود إلى أن التدشين شمل 250 سلة غذائية مقدمة من مؤسسة ACT الأندنوسية، وأن المشروع سيشمل 1000أسرة خلال الأيام القادمة، معربا عن شكره للسلطة الملحية التي تقدم الكثير من التسهيلات من أجل خدمة النازحين بالمحافظة.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1822
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©