الصفحة الرئيسية / مال وأعمال / عودة البدلات تنعش الاقتصاد السعودي.. كيف استقبل المستثمرون قرارات الملك سلمان؟
عودة البدلات تنعش الاقتصاد السعودي.. كيف استقبل المستثمرون قرارات الملك سلمان؟
الإثنين, 24 أبريل, 2017 01:41:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
عودة البدلات تنعش الاقتصاد السعودي.. كيف استقبل المستثمرون قرارات الملك سلمان؟
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - رويترز
ارتفعت الأسهم السعودية في أحجام تداول كثيفة، اليوم الأحد، 23 أبريل/نيسان 2017، مع ترحيب المستثمرين بقرار الملك سلمان بإعادة البدلات المالية لموظفي الدولة والعسكريين، في حين تراجعت مصر تراجعاً حاداً بفعل بيع لجني الأرباح.

وكانت المملكة قلَّصت البدلات، في سبتمبر/أيلول، في إطار إجراءات تقشف بسبب أسعار النفط المنخفضة. وقال مسؤولون اليوم، إن التخفيضات ألغيت بفضل أداء أفضل من المتوقع على صعيد الميزانية في الربع الأول من 2017.

من المرجح أن تعزز الخطوة الاستهلاك، مما سيفيد قطاعي التجزئة والأغذية وفقاً لاقتصاديين في الراجحي المالية بالرياض.

وارتفعت الأسهم المرتبطة بدورة الاستهلاك اليوم، وكانت من بين الأفضل أداء بعد أن كان أداؤها دون مستوى السوق عموماً في العام المنصرم، لتساعد المؤشر العام على الصعود بنسبة 1%.

وزاد سهم جرير لبيع الإلكترونيات بالتجزئة 8.3% في حجم تداول هو الأكبر له هذا العام، وقفز سهم شركة تجزئة أخرى هي ساكو للعدد والأدوات 8.9% في تداول كثيف غير معتاد.

وارتفع سهم المراعي، أكبر منتج ألبان في الخليج 1.7% بعد أن أعلنت الشركة نمو صافي ربح الربع الأول من العام 13.7% على أساس سنوي إلى 328.3 مليون ريال (87.55 مليون دولار). وتوقع أربعة اقتصاديين استطلعت رويترز آراءهم ربحاً صافياً قدره 337.4 مليون ريال.

عزت المراعي تحسن النتائج إلى تحسن إدارة التكلفة وانخفاض تكاليف السلع الأولية، وتراجع النفقات العامة، وقالت إنها ستواصل التركيز على التحكم في التكاليف وزيادة الكفاءة وحماية التدفقات النقدية.

وقال محللو الراجحي إن قطاعات أخرى مثل البنوك، وبخاصة تلك المنكشفة على شريحة التجزئة من المرجح أن تستفيد أيضاً من عودة البدلات.

وقالت الراجحي المالية "عودة البدلات بعد خفضها تسلط الضوء أيضاً على تحسن الثقة في الاقتصاد، وهو أمر إيجابي لسوق الأسهم عموماً".

لكن المحللين قالوا إن إجراءات اقتصادية أخرى مثل قصر العمل بمنافذ التجزئة على المواطنين السعوديين قد تفضي إلى ارتفاع نفقات التشغيل في المدى القريب، في حين أن سياسات مالية أخرى مثل بدء العمل بضريبة القيمة المضافة في العام القادم قد تضر بأرباح شركات التجزئة.

واليوم هو الأول أيضاً الذي تبدأ فيه سوق الأسهم السعودية تسوية المعاملات في غضون يومي عمل، بدلاً من التسوية في نفس اليوم.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2951
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©