الصفحة الرئيسية / علوم وتكنولوجيا / بعد 72 عاماً.. رسالة غرامية تصل أخيراً إلى جندي بالحرب العالمية الثانية
بعد 72 عاماً.. رسالة غرامية تصل أخيراً إلى جندي بالحرب العالمية الثانية
الأحد, 14 مايو, 2017 10:57:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
بعد 72 عاماً.. رسالة غرامية تصل أخيراً إلى جندي بالحرب العالمية الثانية
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
أثناء ترميم ميليسا فاهي لمنزلها الجديد بمدينة ويستفيلد بولاية نيوجيرسي الأميركية، عثرت المرأة هي ووالدها على رسالةٍ تحت السلّم المؤدي للطابق العلوي.

وكتبت الرسالة امرأةٌ تُدعى فيرجينيا، في مايو/أيّار 1945، إلى زوجها رولف كريستوفرسن، الذي كان بحّاراً في سلاح البحرية، بحسب النسخة الأميركية لـ "هاف بوست".

ولكن الرسالة لم تصل أبداً إلى وجهتها، وأُعيدت إلى مُرسِلتها. وفي مرحلة ما؛ انزلق مظروف الخطاب عبر شقوق السُلّم، وضاع هُناك لعشرات السنين.

وقالت ميليسا في حديثها لموقع NBC إنها كانت مُتأثرة للغاية بالنص، حيث سعت بتعقب أسرة المرسل إليه. وبعد ساعتين من البحث؛ عثرت على ابن كريستوفرسن، الذي تمكّن من قراءته لأبيه البالغ من العمر 96 عاماً، في حين أن الذكرى السادسة السنوية لوفاة والدته تتزامن مع ختام هذا الأسبوع.

وتتشابه تلك القصّة إلى حد ما مع رسالة حب ضلّت طريقها طويلاً وأعيدت إلى كاتبها عام 2015؛ إذ عثرت آنذاك إيلين أورتيز على رسالة حب في علبة شريط مسجل اشترته من متجر للسلع الرخيصة بمدينة ويستمنستر بولاية كولورادو.

وطلبت من محطّة إخبارية محلية المساعدة في العثور على الكاتب، مما قادها إلى بيل مور، بمدينة أورورا بولاية كولورادو، وقد خدم مور لدى الجيش الثالث بقيادة الجنرال باتون، عندما كان في العشرين من عمره، وقد كتب الخطاب إلى السيدة التي كان سيعود لوطنه للزواج منها.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2917
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©