الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / عاجل: إغتيال قيادي حوثي كبير في ذمار
عاجل: إغتيال قيادي حوثي كبير في ذمار
الإثنين, 15 مايو, 2017 12:17:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
اشتدت حدة الخلافات بين جماعة الحوثي وحزب المؤتمر الشعبي العام
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
اشتدت حدة الخلافات بين جماعة الحوثي وحزب المؤتمر الشعبي العام

*يمن برس - خاص
كشفت مصادر أمنية عن اغتيال القيادي الحوثي صادق طه الأهدل مع اثنين من مرافقيه في شارع الكهرباء بمحافظة ذمار صباح اليوم الأثنين، والذي يعد من أحد كبار قادة الحوثيين في المحافظة.

وبحسب المصادر فإن إغتيال صادق الأهدل تم اثناء عودته من منطقة رداع بمحافظة البيضاء بعد اجتماع لمشرفي نقاط محافظة ذمار، ويحتفظ صادق الأهدل بعلاقات واسعة مع مختلف الأطراف والشخصيات الفاعلة.

ويشغل الأهدل منصب رئيس هيئة الإنتداب للمشايخ وهذا الإنتداب يعد من اهم الأعمال للحشد القبلي لانه يتركز على إرسال المشايخ من محافظة ذمار وإب خاصة الى صعدة لأخذ دورات وتوقيع و مواثيق وعهود بينهم وبين جماعة الحوثي.

ويعد الأهدل الأكثر عداءً لقيادات مؤتمرية نشطة في ذمار حيث انه يعمل على افراغ المؤتمر من الداخل لصالح جماعة الحوثي ونجح في ذلك نجاح كبير.

ولم تكشف المصادر الأمنية عن الجهة المنفذة لعملية الإغتيال وأكدت انه من المبكر التأكد منها وان الأمن في طور التحقيق في الحادثة.

ونشبت خلافات كبيرة بين قيادات مؤتمرية والقيادي صادق الأهدل أتهمهم فيه بأنه من الطابور الخامس وانهم يعملون لصالح التحالف بينما اتهموه بأنه يشق الصف ويسعى لإضعاف حزب المؤتمر وتفكيكه وإستقطاب الشخصيات الفاعلة فيه.

وكانت تقارير إعلامية انفرد بها الموقع تحدثت عن وضع المخلوع صالح وحزب المؤتمر الشعبي العام لخطة للقضاء على جماعة الحوثي وتركيعها تبدأ بالشيطنة الإعلامية والإغتيالات للقيادات البارزة والفاعلة في الجماعة.

والأهدل من القيادات الهاشمية والفاعلة والمتشددة جداً ضد مخالفي الجماعة من الأحزاب والتيارات الآخرى.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
9224
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©