الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / التحالف العربي يرفض إلغاء تحرير الحديدة ويقبل تأجيل العملية والحكومة تطالب بتسليمها للأمم المتحدة
التحالف العربي يرفض إلغاء تحرير الحديدة ويقبل تأجيل العملية والحكومة تطالب بتسليمها للأمم المتحدة
الثلاثاء, 16 مايو, 2017 08:01:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
ميناء الحديدة
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
ميناء الحديدة

*يمن برس - متابعات
رفضت قيادة التحالف العربي لمساندة الشرعية في اليمن طلباً قدمه المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ بتأجيل تحرير ميناء الحديدة، مؤكدة في الوقت ذاته أنها أوجدت البدائل اللازمة لتدفق المساعدات الإنسانية إلى اليمن.

ونقلت صحيفة البيان الإماراتية، في عددها الصادر اليوم الاثنين، عن مصادر وصفتها بالرفيعة، إن قيادة التحالف أكدت لولد الشيخ تصميمها على تحرير الميناء الذي يشكل مصدراً أساسياً لتمويل الانقلاب ويستخدم لتهريب الأسلحة وتهديد الملاحة في منطقة جنوب البحر الأحمر.

وقالت المصادر إنه وفي إطار إفساح المجال أمام المحاولات التي يبذلها المبعوث الدولي والدول الراعية للتسوية في إطار اللجنة الرباعية الخاصة باليمن تأجل تحرير ميناء الحديدة إلى ما بعد شهر رمضان المبارك لكنها أكدت أن التحالف والشرعية عازمان على تحرير الميناء في حال عدم تسليم الأمم المتحدة إدارته أو التزام الانقلابيين بمرجعيات السلام والشروع في اتخاذ خطوات عملية تؤكد هذا الالتزام.

ووفقا للصحيفة الإماراتية فقد طرح المبعوث الأممي ولد الشيخ أفكاراً جديدة ضمن الخطة التي اقترحها للتسوية، وعرضها على الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني وعلى الحكومة السعودية والحكومة اليمنية لكن هذه الأطراف أبلغته أن أي تسوية حقيقية ينبغي أن تقوم على المرجعيات الثلاث، وهي المبادرة الخليجية وقرارات مجلس الأمن ومخرجات الحوار الوطني.

وذكرت أن الأطراف التي التقاها ولد الشيخ أكدت الحرص على التسوية والسلام لكن ضمن الأطر المحددة لذلك.

وأوضحت المصادر أن ولد الشيخ أبلغ بالموقف السابق للشرعية والتحالف والذي يؤكد على ضرورة التزام الطرف الانقلابي بمرجعيات السلام وتقديم خطة عسكرية وأمنية للانسحاب من العاصمة والحديدة ومن تعز وأخرى لتسليم الأسلحة الثقيلة قبل وتسمية ممثليهم في اللجنة العسكرية المعنية بمراقبة وقف إطلاق النار قبل الذهاب إلى جولة جديدة من المحادثات.

ووفقاً لهذه المصادر فإن النقاشات بين الدول الراعية للتسوية تتركز على إيجاد أطراف ضامنة لتنفيذ الاتفاقات الأمنية والعسكرية والسياسية لكنها استبعدت حدوث أي تقدم خلال الأيام المتبقية من الشهر الجاري كما كان يخطط له.

وأشارت إلى أن النقاشات تدفع باتجاه أن تكون قيادة التحالف العربي ضامنة عن الشرعية بتنفيذ ما عليها فيما تكون أطراف إقليمية أخرى ضامنة بالتزام الطرف الانقلابي بتنفيذ ما عليه.

وفي سياق التهيئة لمباحثات السلام التي يقودها المبعوث الأممي،  تتجه الأمم المتحدة صوب استبدال فكرة انسحاب الحوثيين من صنعاء إلى الحديدة. وذلك في خطتها للحل اليمني. في محاولة جديدة لإنعاش المشاورات التي خمدت منذ أغسطس الماضي. بطريقة جديدة. تتمثل في تجزيء الخطوات.

وكشف الدكتور عبد الملك المخلافي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية بحسب صحيفة الشرق الأوسط عن تحدثه مع المبعوث الأممي عبر مكالمة هاتفية.

وقال المخلافي: يعتقد ولد الشيخ بأنه يمكن تحريك الجمود الذي أوصلنا إليه الانقلابيون بشكل جزئي. عبر حل يبدأ فيه الانسحاب من الحديدة بعدما كانت الفكرة أن الانسحاب يبدأ من العاصمة صنعاء.
وتتمثل الفكرة بحسب المخلافي في تسليم الحديدة المدينة والميناء وبالتالي يجنبها المعارك ويدع ميناء الحديدة تحت قيادة الحكومة الشرعية في المقابل يستمر تدفق المساعدات والسلع.

وأضاف: هذا الاعتقاد من الممكن أن يقدم حلولا ما يمكن أن يتصوروه تجنيب الحديدة من معركة التحرير التي تنوي الحكومة اليمنية والتحالف خوضها. خاصة بعدما استخدم ميناء الحديدة مكانا لتهريب السلاح.

ويرى المخلافي أن التحالف والحكومة اليمنية عرضا بأن يسلم ميناء الحديدة إلى الأمم المتحدة للإشراف عليه حتى لا تستمر عمليات التهريب. لكن عندما ينسحب منه الانقلاب ويقع تحت يد الحكومة الشرعية فهذا أمر جيد. وزاد: لعله أي ولد الشيخ يرى أن الخطوة تعبير عن حسن النوايا. لاستكمال المشاورات كاملة.

وأضاف : خلال حديثي مع ولد الشيخ أكدت على ضرورة أن يتحرك باتجاه الانقلابيين ليلتزموا بكل ما وافقوا عليه سواء فيما يتعلق بالقضايا الإنسانية أو ما يتعلق بقضايا المعتقلين. أوقضية المرجعيات. وإن وجد لديهم استجابة فعليه أن يعتبر الحكومة اليمنية لديها رغبة في السلام وفقا للقواعد المتفق عليها والمرجعيات.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2214
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©