الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / مفوضية اللاجئين: الحرب تتسبب في نزوح وتشريد نحو 50 ألف شخص في تعز منذ بداية العام الجاري
مفوضية اللاجئين: الحرب تتسبب في نزوح وتشريد نحو 50 ألف شخص في تعز منذ بداية العام الجاري
الثلاثاء, 16 مايو, 2017 04:46:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
مفوضية اللاجئين: الحرب تتسبب في نزوح وتشريد نحو 50 ألف شخص في تعز منذ بداية العام الجاري
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات

أعلن ويليام سبندلر المتحدث باسم المفوضية العليا لشئون اللاجئين أن الأعمال العدائية في محافظة تعز أدت إلى نزوح وتشريد ما يقرب من 50 ألف شخص منذ بداية العام الجاري، بالإضافة إلى 3 ملايين مشرد منذ بداية النزاع في اليمن، من بينهم مليونان لايزالوا مشردين، بينما عاد مليون شخص إلى ديارهم في ظروف غير مستقرة.

وقال سبندلر, في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء, بجنيف “إن الفرق الميدانية للمفوضية عادت الأسبوع الماضى من عمليات التوزيع الطارئة بمنطقة المخا المحاصرة، موضحاً أن هذه المنطقة هي واحدة من أكثر المناطق تضرراً في محافظة تعز، وحيث كان وصول المساعدات الإنسانية يشكل تحدياً بسبب الاشتباكات المستمرة والقيود المفروضة على التنقل، والتي تفرضها أطراف النزاع”.

ولفت إلي أن المفوضية تمكنت من تأمين الوصول إلى المخا للمرة الثالثة هذا العام، حيث سيغطي آخر توزيع للمفوضية في المخا أكثر من 6200 شخص مع مساعدة طارئة إضافة إلى 69 ألفا و857 شخصاً تم الوصول إليهم منذ بداية 2017، كما تم الوصول إلي 17 ألفا و745 شخصاً آخر في الحديدة خلال نفس الفترة.

وأوضح سبندلر أن محافظة تعز كانت نقطة نزاع في الصراع، حيث أدت إلى 27 % من النازحين داخلياً في اليمن، فيما استضافت 303 آلاف و672 نازحاً آخر، وذلك في الوقت الذى شرد الكثيرون ممن حاولوا الفرار من الأعمال العدائية في تعز في أماكن أخرى بجميع أنحاء المحافظة.

وأشار إلي أن الفرق الميدانية التابعة للمفوضية لاحظت في الحديدة ارتفاعاً هائلاً في الاحتياجات الإنسانية، حيث يعيش النازح في الشوارع، محذراً من أن تكثيف النزاع هناك سيؤدي إلى تشريد أعداد كبيرة من الأشخاص قد يصل إلى نصف مليون شخص إضافي، مشدداً علي أنه وتحسبا لأية زيادة أخرى في الأعمال العدائية، فإن المنظمة تقود الجهود مع الشركاء في المجال الإنساني للاستجابة إلى أية حالات نزوح إضافية في إطار سيناريوهات مختلفة.

وأكد سبندلر أن المفوضية ستقوم بتوريد الإمدادات مسبقاً للاستجابة لاحتياجات الأشخاص المتضررين، كما أنه وفي حالة التشرد المتوقع ستساعد على إنشاء مراكز خدمة متعددة القطاعات على طول طرق النزوح الرئيسية لتوفير الراحة للأشخاص الهاربين من العنف، منوهاً بأنه سيتم كذلك تقديم مجموعات الإغاثة الأساسية المتنقلة وخدمات الحماية الأساسية والمأوى في حالات الطوارئ والمساعدة المنزلية في المقاصد النهائية للنازحين في شكل مواد الإيواء أو القسائم أو المساعدات المالية أو الإعانات النقدية للإيجار حسب الاحتياجات.

وناشدت مفوضية اللاجئين، المانحين تقديم دعم عاجل للاستجابة لمعدلات النزوح الحالية والمتوقعة في اليمن، ولفتت إلي أن خطة استجابة في اليمن لم تمول حتى الآن إلا بأقل من الربع.




للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
561
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©