الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / محافظ شبوة يحيل صحفي للتحقيق بسبب إعادة نشره مقالا في «واتس آب»
محافظ شبوة يحيل صحفي للتحقيق بسبب إعادة نشره مقالا في «واتس آب»
الخميس, 18 مايو, 2017 02:20:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
احمد لملس
احمد لملس

*يمن برس - متابعات
قال مصدر محلي بمحافظة شبوة (جنوب شرق اليمن)، إن المحافظ أحمد حامد لملس أحال صحفياً للتحقيق وسجنه، بسبب تأييده للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، ومعارضته لـ«المجلس الجنوبي الانتقالي» ونشره مقالا لكاتب مجهول في تطبيق التواصل الاجتماعي “واتس آب”.

وأفادت المصادر أن المحافظ سجن نائب مدير مكتب فرع وكالة سبأ للأنباء الرسمية عمر الحار في مدينة عتق، مركز محافظة شبوة، وأحاله للتحقيق.

مشيرة إلى أن الزميل الحار يقبع داخل مقر البحث الجنائي، وهو موقوف للتحقيق. وقدم شقيق المحافظ ، المحامي سالم حامد لملس ، ببلاغ ضد الزميل الحار، الى مدير البحث الجنائي ، بعتق يتهمه بالتشهير والاساءة الى شقيقه أحمد حامد لملس، ووالدهما ووالدتهما.

وجاء ذلك عقب انتشار مقالات باسم شخص وهمي، يسمى “عبدالله الواحدي”، عبر مجموعات الواتس آب، آخرها كان فيه اساءة للمحافظ، فوجهوا الاتهام للزميل عمر الحار، بانه يقف خلفه، لكن مصادر مقربة من الزميل الحار ، ترجع احتجازه في البحث الجنائي، احد اسبابها يعود إلى مساندته للرئيس هادي من موقعه الذي تولاه نائب مدير فرع وكالة سبأ الرسمية في شبوة.

وعبّرت المصادر «عن اندهاشه من هذا التصرف المشين مؤكدا ان الصحفي كفل له الدستور والقانون إبداء رأيه في كل الظروف».
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1032
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الخبر
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©